مدارس دهوك الكردية لا تزال مخميات للاجئين

المصدر: دهوك (كردستان العراق) - من آلجي حسين

وزارة التربية تفكر في كيفية تأمين المدارس من جديد وعودة الطلاب إليها، إلا أن المسألة تتوقف على إفراغها من اللاجئين.

تعاني مدارس دهوك، إحدى مدن إقليم كردستان العراق، من كونها فارغة من الطلاب، بسبب تخصيصها اللاجئين الإيزيديين وكذلك العراقيين إليها منذ أكثر من ستة أشهر، فيما يتخوف الأهالي والتربويون من استمرار الأمر سلباً على الطلبة.

وفي مقابلة لشبكة إرم الإخبارية مع السيد عبد الله حسن عبد الله، مدير تربية ناحية سيميل في محافظة دهوك الكردية، كشف أنه تم إشغال 103 مدرسة لصالح اللاجئين، فيما تم افتتاح 55 مدرسة مجدداً لاستكمال العملية التعليمية، وبقيت 48 أخرى تنتظر.

وأضاف عبد الله أن وزارة التربية بطبيعة الحال تفكر في كيفية تأمين المدارس من جديد وعودة الطلاب إليها، إلا أن المسألة تتوقف على إفراغها من اللاجئين.

وأعلن مدير التربية أنه قد يتم إفراغ من 15 إلى 20 مدرسة أخرى قريباً، موضحاً أن وزير التربية سيزور دهوك وزاخو قريباً للوقوف على هذا الأمر.

وذكر المسؤول التربوي أن مأساة اللاجئين عموماً بدأت، وحينها لم يتم استدراك القصة، وكانت الفكرة التوجه إلى المدارس لوضعها تحت خدمة اللاجئين، موضحاً أن موضوع الميزانية وحصة الإقليم مع حكومة بغداد أثرت كثيراً على المدارس وتحويلها إلى مخيمات.

وشكر بدوره أهالي المدينة الذين استقبلوا اللاجئين، وكذلك الحكومة.

محتوى مدفوع