يمنيو “الحديدة” يتظاهرون للمطالبة بطرد الحوثي

يمنيو “الحديدة” يتظاهرون للمطالبة بطرد الحوثي
المئات من أبناء المدينة اليمنية يخرجون في مسيرات للمطالبة بإخراج الميليشيات المسلحة، والإفراج عن المختطفين لدى الجماعة.

صنعاء – تظاهر المئات من أبناء مدينة الحُديدة، غربي اليمن، اليوم الأربعاء، للمطالبة بإخراج الميليشيات المسلحة من المحافظة، والإفراج عن ناشطين اعتقلهم مسلحو جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، حسب أحد المشاركين.

وقال الناشط، “حسن مشعف”، أحد المشاركين في التظاهرة، إن المئات من أبناء الحُديدة شاركوا اليوم في تظاهرة حاشدة انطلقت من جولة كمران، وسط مدينة الحُديدة، مروراً بشارع صنعاء المؤدي إلى مبنى المحافظة، طالبوا خلالها بإخراج الميليشيات المسلحة من المدينة”، في إشارة إلى مسلحي جماعة الحوثي.

كما رفع المتظاهرون شعارات تطالب بالإفراج عن مختطفين لدى مسلحي الحوثيين، أبرزهم الناشط “عبد الرحمن مكرم”، أمين عام الحراك التهامي.

وأضاف مشعف، أن مسلحي الحوثي كثّفوا من تواجدهم خلال اليومين الماضيين، خاصة في الشريط الساحلي، ومنطقة “الكورنيش” غرب المدينة، تزامناً مع دعوات أطلقها الحراك التهامي، المناهض للحوثيين، وشباب ثورة فبراير/شباط للتظاهر.

وسبق أن نُظمت خلال الأسابيع الماضية عدد من التظاهرات في الحُديدة طالبت بإخراج مسلحي جماعة الحوثي منها ووقف عمليات الخطف.

ومنذ 21 سبتمبر/أيلول الماضي، تسيطر جماعة “أنصار الله”، المحسوبة على المذهب الشيعي، بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ورغم توقيع جماعة الحوثي اتفاق “السلم والشراكة” مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية بخلاف العاصمة.

وخلال الأسابيع الماضية، سيطر مسلحون موالون للجماعة، على عدة مناطق إستراتيجية بمحافظة الحُدَيْدة، المطلة على ساحل البحر الأحمر، غربي البلاد، بينها المطار المدني والعسكري، والميناء الرئيسي.

محتوى مدفوع