المعارضة البحرينية تتهم الأمن باقتحام منزل مرشدها الروحي‎

المعارضة البحرينية تتهم الأمن باقتحام منزل مرشدها الروحي‎

المنامة- اتهمت جمعية الوفاق البحرينية المعارضة الثلاثاء، قوات الأمن، باقتحام منزل عيسى قاسم، المرشد الروحي للمعارضة والشيعة في البحرين، وقالت إنها تحمل النظام مسؤولية الخطوة التي وصفتها بـ“الحمقاء“.

من جهتها، نفت وزارة الداخلية في حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماع ”تويتر“ اقتحام المنزل، وبينت أنها كانت تفتش المنزل بعد استئذان ساكنيه؛ بحثا عن شخص مطلوب.

وقالت جمعية الوفاق في بيان إن قوات النظام البحريني اقتحمت منزل الشيخ عيسى قاسم أكبر مرجعية دينية في البحرين.

وأضافت أن قوات الأمن ”فتشت المنزل تفتيشاً دقيقاً وقامت بتصوير هويات ساكنيه بشكل غير قانوني“.

واعتبرت تلك الخطوة بمثابة ”استفزازٍ لمشاعر الجماهير وتعدياً على كل الاعتبارات“.

وقالت الوفاق في بيانها إنها تحمل المسؤولية للنظام والمسؤولين فيه عن كل تبعات الاقتحام التي وصفته بـ“الجبان“، معتبرة أن تكرار الحادثة أمر متعمد ولا يتم إلا بقرارات عليا، وهو استهداف لكل الشعب، ولكل ما تمثله المكانة الدينية والوطنية العالية للشيخ قاسم.

ومن جانبها، قالت وزارة الداخلية البحرينية في حسابها على تويتر إن ”الشرطة فتشت مسكنا في منطقة الدراز صباح اليوم (في إشارة إلى منزل قاسم دون أن تسميه) بعد الاستئذان من ساكنيه ومرافقتهم بحثا عن شخص مطلوب في قضية تفجير حافلة بمنطقة البديع يوم 20 نوفمبر/ تشرين ثان 2014“.

وأدى اقتحام قوات أمن لمنزل قاسم في أيار/ مايو 2013، إلى اندلاع احتجاجات عارمة في البحرين، ونشبت في أعقابه تراشق دبلوماسي حاد بين إيران والبحرين.

وقالت الشرطة آنذاك إنه تم اقتحام المنزل مع منازل أخرى بالمنطقة للبحث عن ”إرهابيين“ أطلقوا نار من سلاح محلي الصنع على دورية شرطة، أصيب على أثره اثنان من أفراد الشرطة.

وتصاعدت المشكلة، في أعقاب تدخل إيران بها، عبر تصريحات لمساعد وزارة الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان، حذر فيها البحرين ”برد غير متوقع“ ما لم تعتذر عن اقتحام منزل قاسم.

وفي أعقاب هذه التصريحات، أصدرت البحرين بيانا ”أدانت فيه بشدة التصريحات غير المسؤولة التي أدلى بها عبد اللهيان“.

ودعا خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية البحريني المسؤولين الإيرانيين أن يلزموا الصمت .

كما استنكرت جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي والبرلمان العربي في بيانات منفصلة تصريحات المسؤول الإيراني، واعتبروها ”تدخلا سافرا في الشؤون البحرينية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com