إخوان الأردن يطالبون بالافراج عن بني أرشيد

إخوان الأردن يطالبون بالافراج عن بني أرشيد

عمان – دعت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن في بيان الأحد الحكومة الأردنية إلى الافراج عن نائب المراقب العام للجماعة الذي أوقف الخميس بعد توجيهه انتقادات شديدة اللهجة لدولة الإمارات العربية المتحدة لنشرها قائمة للإرهاب.

ونقل البيان عن عبد المحسن العزام رئيس مجلس شورى حزب جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسية للأخوان وأبرز أحزاب المعارضة في المملكة قوله “إننا ندعو الحكومة إن كان لها ولاية حقيقية أن تسارع إلى الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين وأصحاب الرأي وعلى رأسهم الشيخ زكي بني أرشيد”.

كما دعا العزام في البيان الذي نشر على الموقع الإلكتروني للحزب الحكومة إلى “أن تضع حدا لهذه التجاوزات الأمنية الخطيرة في إدارة شؤون البلد”، مؤكدا أيضا “ضرورة أن تبادر الحكومة برفض خضوع الدولة الأردنية للإملاءات الخارجية على حساب حرية الوطن والمواطن باعتقال مواطنيها”.

وندد العزام بـ “عملية الاعتقال الباطلة وغير الدستورية” التي قال إنها “لن تفت في عضد الأخ زكي بني أرشيد، والذي عهدناه شخصية وطنية وإسلامية مرموقة (…) ولن تثني الحركة الإسلامية عن مواقفها الراسخة والشامخة، حيال قضايا الوطن والأمة”.

وقرر مدعي عام محكمة أمن الدولة الأردنية الخميس توقيف بني ارشيد 15 يوما قابلة للتجديد بعد انتقاده الإمارات لنشرها قائمة تضم 83 مجموعة صنفتها على إنها ارهابية، ومن ضمنها الإخوان المسلمون.

ووجه مدعي عام محكمة أمن الدولة لبني ارشيد تهمة “القيام بأعمال من شانها تعكير صفو علاقات المملكة بدولة شقيقة”.

ونشرت الامارات السبت قائمة تضم 83 مجموعة صنفتها على أنها إرهابية، ومن ضمنها تنظيم “الدولة الإسلامية” المتطرف والإخوان المسلمون وتنظيم القاعدة والحوثيون في اليمن.

وضمت القائمة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه الشيخ يوسف القرضاوي المدافع عن الإخوان المسلمين.