دبي.. مؤسس ”أبراج“ يجري محاولة إنقاذ أخيرة للشركة مع مستثمرين

دبي.. مؤسس ”أبراج“ يجري محاولة إنقاذ أخيرة للشركة مع مستثمرين

المصدر: رويترز

يُجري عارف نقفي مؤسس شركة ”أبراج“ محاولة أخيرة لإنقاذ الأنشطة المتبقية للشركة والتي كانت في يوم من الأيام واحدة من أكبر المستثمرين في الأسواق الناشئة.

وتدهور وضع الشركة البالغة استثماراتها 13.6 مليار دولار هذا العام بعد اضطرابات نتجت عن خلاف مع مستثمرين بينهم مؤسسة جيتس بشأن استخدام أموالهم في صندوق للرعاية الصحية.

وقال مصدران إن ”نقفي“ التقى عددًا محدودًا من الشركاء والدائنين في مسعى إلى كسب دعمهم لخطة لإعادة هيكلة ديون أبراج القابضة وبعض من صناديقها الأقدم لتجنب تصفية الشركة التي تتخذ من دبي مقرًا.

وأسس نقفي المولود في كراتشي، أبراجًا باستثمارات بلغ قدرها 60 مليون دولار فقط العام 2002 وجعلها واحدة من أكبر المستثمرين في الأسواق الناشئة.

وقال متحدث باسمه في بيان:“السيد نقفي ذكر مرارًا التزامه بإيجاد نتيجة إيجابية تقود إلى حلٍ للموقف، والتصرف الصحيح مع المستثمرين والدائنين والموظفين يمثل أولوية له، بالإضافة إلى تعظيم الاستيفاء لجميع الأطراف المعنية“.

وفي أعقاب الخلاف مع المستثمرين حول صندوق الرعاية الصحية البالغة استثماراته مليار دولار، أوقف أكبر صندوق نشط في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أنشطة جمع التمويل، وأجرى إعادة هيكلة لإدارته سعيًا إلى حل مشاكل سداد ديون.

وهناك حالة من الضبابية بشأن ما إذا كان نقفي، الذي يعيش في لندن منذ أوائل 2018، سيكون قادرًا على معالجة شكوك المستثمرين بشأن أسئلة تبقى دون إجابة حول مئات الملايين من الدولارات المفقودة من بعض الصناديق.

لكن مصدرين قالا إنه إذا استمرت عملية إعادة هيكلة ديون أبراج، وتقسيم صناديق أبراج المختلفة، قد يصبح الدائنون وعدد محدود من الشركاء منفتحين أكثر على خطة نقفي.

وتقدمت أبراج القابضة وأبراج لإدارة الاستثمارات بطلبات لتصفية مؤقتة في جزر كايمان في يونيو/حزيران، وتشرف جهة التصفية المؤقتة التي عينتها المحكمة، وهي ”ديلويت وبي.دبليو.ٍسي“، على إعادة هيكلة ديون أبراج.

ومنحت المحكمة في جزر كايمان في وقت سابق من الشهر تمديدًا لـ“بي.دبليو.سي وديلويت“ لإعداد مقترح لإعادة الهيكلة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، وأحجمت ”بي.دبليو.سي“ عن التعليق، بينما لم ترد ”ديلويت“ على الفور على طلب للتعليق.

وقال أحد المصدرين إن خطة ”نقفي“ تشمل الصناديق التي لم يظهر لها مدير أصول جديد بعد، وأشار مصدر إلى أن المحامين قدموا الخطة خلال جلسة المحكمة الأخيرة.

وذكر مصدر ثانٍ أن بنك المشرق، ومقره دبي، هو الوحيد إلى الآن المعروف أنه استجاب بشكل إيجابي للمقترح، إلى جانب عدد صغير من المستثمرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com