نعمة الأمطار تتحول إلى نقمة تلاحق الحكومة الكويتية

نعمة الأمطار تتحول إلى نقمة تلاحق الحكومة الكويتية

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

تحولت أمطار الكويت التي شهدتها مختلف المناطق والمحافظات منذ الجمعة، إلى نقمة ضد الحكومة إثر غضب رسمي وشعبي نتيجة السيول والانجرافات التي أحدثتها غزارة الأمطار التي خلَّفت أضرارًا مادية كبيرة في الممتلكات، وغرق البيوت والشوارع.

وبعد ساعات من هطول الأمطار، وتشكل السيول، وتضخم الخسائر المادية، وصولًا إلى حالة وفاة لشاب ثلاثيني جرفته السيول، بادر نواب ونشطاء بمختلف أطيافهم بالمطالبة بإقالة الحكومة الكويتية بكل أعضائها رغم استقالة وزير الأشغال حسام الرومي على خلفية الأزمة.

وحمَّل عدد من النواب مسؤولية الأضرار الكبيرة للحكومة، ومنهم النائب عبد الكريم الكندري الذي طالب بالتحقيق مع كل من يثبت تقصيره، قائلًا: ”المسؤولية السياسية، ومن قبلها الأدبية والأخلاقية تحتم على الحكومة أن تتقدم باستقالتها، ويجب أن يقدم كل من شارك بهذه الجريمة بحق البلد والشعب إلى النيابة“.

وربط النائب محمد المطير غرق بعض المناطق بالفساد، معلنًا عدم الثقة في الحكومة بعد الذي شهدته البلاد، حيث علّق، قائلًا:“غرق بعض المدن، خاصة مدينة صباح الأحمد سببه الرئيس الفساد، وعدم التخطيط السليم، وتجرَّأوا حتى على اسم الأمير في حياته للأسف، وأصبح الفساد ديدن الحكومات، ويجب على الجيش والحرس الوطني استخدام الطائرات العمودية لمساعدة المواطنين، الله يستر على أرواحهم، وعلى الحكومة تقديم استقالتها، لم نعد نثق بكم“.

وطالب النائب شعيب المويزري الحكومة بالاستقالة فورًا، معلقًا:“تناقض وتضارب تصريحات المسؤولين في الدولة حول عدم وجود وفيات يدلان على أن الحكومة لا تعي ما يجري، ولا تُحسن التعامل مع ما يجري، وهكذا حكومة يجب أن تتقدم باستقالتها فورًا وإلا تجب المساءلة السياسية الفورية والحاسمة، وأية محاولة لحماية هذه الحكومة تعد شيئًا مُخزيًا، ومُخجلًا“.

وتبلور الاستياء الشعبي من الحكومة عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أطلق النشطاء وسم  #الشعب_يطالب_بإقالة_الحكومة، ”بعد أن حمَّلوها مسؤولية الفشل والتقصير في الاستعداد لموسم الأمطار“.

وكتب الناشط ناصر الماضي:“#الشعب_يطالب_بإقالة_الحكومة، أعتقد كل واحد يرقّع للحكومة على أنها أمطار فوق المعدل ولا تتحملها مجاري الصرف هذا منافق، ومشارك في الجريمة“.

ووجَّه المدون خالد فهد الغانم خطابه إلى رئيس الحكومة، قائلًا: ”معالي رئيس الوزراء حبينا نبلغك ترى الديرة غرقانة !! للأسف الحكومة ما لقت أي أحد يحاسبها، والمجلس سيئ، وفاقد للرقابة، وآخر همه الشعب، ارحلوا الكويت تستحق الأفضل“.

وشكلت الأمطار الغزيرة التي شهدتها مختلف مناطق البلد الخليجي خلال الأيام القليلة الماضية حالة استياء شديدة بعد السيول والانجرافات، وغرق البيوت والصالات، والتي نتجت عنها إقالات لبعض المسؤولين، وإعلان التحقيق مع كل من يثبت تقصيره ومحاسبته أيًا كان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com