مطالب لقطر بكشف مصيره.. أين اختفى المعارض خالد الهيل؟

مطالب لقطر بكشف مصيره.. أين اختفى المعارض خالد الهيل؟

المصدر: فريق التحرير

تتصاعد مطالب من قِبل ناشطين لقطر منذ أيام بكشف مصير المتحدث باسم المعارضة القطرية في لندن خالد الهيل، وسط اتهام لنظام الدوحة بالمسؤولية عن اختفائه.

ومنذ أكثر من شهر غابت تغريدات المعارض القطري عن حسابه على موقع “تويتر”، ولم يظهر في أي من النشاطات المعتادة في العاصمة البريطانية لندن، ليفتح باب التكهنات واسعًا أمام سيناريوهات غيابه.

تتصاعد منذ أيام دعوات ناشطين مطالبين بكشف مصير المتحدث باسم المعارضة القطرية خالد الهيل، وسط اتهامات لنظام الدوحة بالمسؤولية عن اختفائه.

ومنذ أكثر من شهر غابت تغريدات المعارض القطري عبر حسابه على موقع “تويتر”، ولم يظهر في أي من النشاطات المعتادة في العاصمة البريطانية لندن، ليفتح باب التكهنات واسعًا أمام سيناريوهات غيابه.

ويتهم نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صراحة النظام القطري بالمسؤولية عن إخفائه قسرًا وجلبه إلى الدوحة، أو تصفيته، فيما طرح آخرون سيناريو احتجازه داخل السفارة القطرية في لندن.

ورجّح الكاتب السعودي عبداللطيف آل الشيخ وجود شبهة جنائية في اختفاء ”الهيل“ المفاجئ، دون أن يكشف مزيدًا من التفاصيل عن الموضوع، الذي يشغل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالب ”آل الشيخ“ في تغريدة أخرى النظام القطري بكشف ملابسات اختفاء الهيل، وكشف مصيره في إعلان رسمي، يزيل حالة الغموض التي تكتنف غياب المتحدث باسم معارضة الدوحة في لندن.

أما الكاتب المصري والنائب مصطفى بكري فذهب إلى أن ”خالد الهيل“ ما زال في لندن، وهو في حالة اختفاء، مطالبًا أجهزة الأمن البريطانية بكشف مصيره، ومنظمات حقوق الإنسان بإثارة الموضوع.

ويعدّ ”خالد الهيل“ من أبرز معارضي النظام القطري، ونظَّم من مقر إقامته في لندن العام الماضي مؤتمرًا للمعارضة، شارك فيه أكاديميون وساسة، وطالب فيه بتغيير النظام في الدوحة.

وسبق أن تعرَّض ”الهيل“ لمحاولة اغتيال عبر هجوم بسلاح أبيض من قِبل مجهول، في لندن، كما كشف في وقت سابق أنه هُدّد بالقتل، محملًا مسؤولية الحادثتين لنظام الحكم في الدوحة، حيث يعد أحد المطلوبين لديه، منذ أن أصبح أبرز معارضيه في الخارج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com