ماذا وراء زيارة نتنياهو لسلطنة عمان؟ – إرم نيوز‬‎

ماذا وراء زيارة نتنياهو لسلطنة عمان؟

ماذا وراء زيارة نتنياهو لسلطنة عمان؟

المصدر: فريق التحرير

تثير زيارة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، المفاجئة، إلى سلطنة عمان، واستقباله من طرف السلطان قابوس بن سعيد، الكثير من التساؤلات حول مدلولاتها وتوقيتها.

وأعلن اليوم الجمعة مكتب نتنياهو عن الزيارة في بيان رسمي، كما بث التلفزيون العماني، مقطع فيديو، للاستقبال الذي خص به السلطان قابوس، رئيس الوزراء الإسرائيلي والوفد المرافق له.

وبحسب البيان الإسرائيلي تطرقت الزيارة إلى ”سبل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط، كما تم خلالها بحث قضايا ذات اهتمام مشترك، تتعلق بتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة“.

ولم يوضح البيان الإسرائيلي بشكل مفصل القضايا ”المتعلقة بتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة“ التي تم بحثها خلال الزيارة.

ويستذكر المتابعون الجهود العمانية، التي تمخضت عن الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية الكبرى، عام 2015، إثر مسار طويل من المفاوضات خلف الأبواب المغلقة.

وجاء الإعلان عن زيارة نتنياهو اليوم، بعد أيام من زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأسبوع الماضي، وهو ما قد يثير تكهنات بشأن وساطة عمانية محتملة.

كما تأتي الزيارة وسط تصعيد غير مسبوق من أمريكا ضد إيران، بعد فشل الاتفاق الذي توسطت فيه السلطنة.

وعلى الجبهة الفلسطينية الإسرائيلية، فإن حكومة نتنياهو المنتشية بدعم الإدارة الأمريكية شبه المطلق، من الصعب عليها القيام بتنازلات تستجيب للحد الأدنى من مطالب الفلسطينيين.

وتلقت إسرائيل دعمًا سياسيًا هائلًا في عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، إذ قام بنقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إلى القدس، الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة.

ومع التعنت الإسرائيلي والاستمرار في سياسة الاستيطان، لا يبدو البيت الفلسطيني قادرًا على اتخاذ موقف موحد، يمكن التفاوض عليه، بفعل استمرار الانقسام، والصراع بين حركتي فتح وحماس.

ولم يصدر بعد تعليق إيراني على الزيارة، فيما تتبنى طهران شعار ”الموت لإسرائيل“، فهل يتفاوض الطرفان سرًّا؟ يتساءل محللون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com