القاعدة في اليمن تعترف بمقتل القيادي السعودي تركي العسيري – إرم نيوز‬‎

القاعدة في اليمن تعترف بمقتل القيادي السعودي تركي العسيري

العسيري وصل إلى اليمن في العام 2008 برفقة القيادي "سعيد الشهري"، الذي قتل سابقاً، وكانت السلطات السعودية قد أسرته بعد عودته من "جوانتاناموا" الذي لبث فيه 6 سنوات قبل أن يطلق سراحه.

صنعاء-أقر تنظيم أنصار الشريعة، جناح القاعدة في اليمن، اليوم الاثنين، بمقتل القيادي في التنظيم ”تركي العسيري“، سعودي الجنسبية، خلال اشتباكات مع قوات الأمن اليمنية في عدن جنوبي اليمن.

وقال التنظيم، في تدوينة على حسابه في ”تويتر“، إن ”العسيري“ المكنى بـ“مروان المكي“، قتل الجمعة خلال اشتباكات مع قوات مكافحة الإرهاب اليمنية في مدينة عدن جنوبي البلاد، مشيراً إلى أن تفجيراً محدوداً خلع باب منزل ”العسيري“ قبل ان تقتحم مكافحة الإرهاب المنزل وتشتبك مع ”العسيري“ لدقائق وتنتهي الاشتباكات بمقتله.

وأشار التنظيم إلى ان العسيري كان من ضمن قائمة ال“86″ إرهابياً المطلوبين للسلطات السعودية، وفي اليمن يعتبر أميراً للتنظيم فيما يسمى بولاية لحج.

ووصل العسيري إلى اليمن في العام 2008 برفقة القيادي ”سعيد الشهري“، الذي قتل سابقاً، وكانت السلطات السعودية قد أسرته بعد عودته من ”جوانتاناموا“ الذي لبث فيه 6 سنوات قبل أن يطلق سراحه.

ويوم الجمعة أعلنت السلطات اليمنية، مقتل القيادي في تنظيم القاعدة ”تركي العسيري“، وإصابة أحد مرافقيه، في اشتباكات مع قوات الأمن يمحافظة لحج، جنوبي اليمن.

ووفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، فقد قتل ”العسيري“ في محافظة لحج، بينما أشار بيان تنظيم القاعدة إلى كذب الرواية الرسمية، مؤكداً أنه قتل في مدينة عدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com