أميرا قطر والكويت يبحثان آفاق التعاون الخليجي

أميرا قطر والكويت يبحثان آفاق التعاون الخليجي

الدوحة ـ التقى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر، في مطار حمد الدولي بالدوحة، مساء اليوم الجمعة، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، الذي وصل إلى الدوحة في ”زيارة أخوية قصيرة“، لم يعلن عنها مسبقا، حسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وقالت الوكالة إن الشيخ تميم بحث مع أمير الكويت ”العلاقات الأخوية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها في شتى المجالات“.

وجرى خلال اللقاء ”استعراض آفاق دعم العمل الخليجي المشترك نحو مزيد من التكامل لاسيما كل ما من شأنه تحقيق المصالح المشتركة، إضافة إلى تناول مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك“، حسب الوكالة القطرية.

ووفق المصدر ذاته، حضر اللقاء الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء القطري، وعدد من الوزراء بقطر، كما حضره من الجانب الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وعدد كبار المسؤولين.

كذلك حضره عبداللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وتأتي هذه الزيارة بعد يوم من زيارة لوزير خارجية قطر خالد العطية إلى الكويت، التقى خلالها نظيره الكويتي صباح خالد الحمد الصباح.

كما تأتي هذه الزيارة، قبيل أيام من استضافة الدوحة، الاجتماع الوزاري الخليجي التمهيدي للقمة الخليجية المرتقب أن تستضيفها قطر، خلال شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وتأتي الزيارة في ظل استمرار الأزمة الخليجية القائمة منذ أن سحبت السعودية والإمارات والبحرين سفراءها من الدوحة في مارس/ آذار الماضي، إثر اتهام الدول الثلاثة لقطر بعدم تنفيذ اتفاق وقع في الرياض في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، قبل أن تتمكن وساطة كويتية، يوم 17 أبريل/ نيسان الماضي، من التوصل إلى اتفاق بين الدول الخليجية على آلية لتنفيذ الاتفاق.

وكانت صحيفة ”النهار“ الكويتية قد نقلت في عددها الصادر اليوم الجمعة، عن مصادر دبلوماسية مطلعة، توقعاتها بعودة سفراء السعودية والإمارات والبحرين إلى قطر قبل انعقاد القمة الخليجية في الدوحة الشهر المقبل.

وقالت المصادر، التي لم تسمها الجريدة، إن ”أزمة سحب السفراء الخليجيين من الدوحة في طريق الانفراج قريبا“.

وأشارت المصادر، بحسب الصحيفة، إلى أن ”هناك تنسيقا كويتيا – قطريا، لتنقية الأجواء المتوترة بين الأشقاء الخليجيين، والإعداد للاجتماع الوزاري الخليجي، الذي تستضيفه الدوحة الشهر المقبل للإعداد للقمة الخليجية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com