اتفاق سعودي تركي لإعادة السوريين الفارين إلى بلادهم

اتفاق سعودي تركي لإعادة السوريين الفارين إلى بلادهم

الرياض -قال وزير الخارجية التركي، ”مولود جاويش أوغلو“، إن هناك تطابقا في وجهات النظر بين تركيا والسعودية حول استراتيجية شاملة لإعادة الفارين من النظام السوري، والمنظمات الإرهابية إلى بلادهم وأماكن سكنهم، وإعادة حقوقهم، مشددًا على أن بلاده أكدت مرارًا ضرورة تطهير المنطقة من الإرهاب، وإرساء الاستقرار.

ولم يفصح أوغلو عن أي آلية لإعادة السوريين إلى بلادهم أو أي تفاصيل للاتفاق، لكن بحسب مراقبين للشأن السوري فإن تنفيذ مثل هذا الاتفاق يقتضي بالضرورة اشراك النظام السوري في تفاصيله.
ولم تعلق السعودية على تصريحات أوغلو، لكن وكالة الأنباء الرسمية ”واس“ أشارت إلى أن الفيصل وأوغلو ناقشا العديد من القضايا الإقلمية والدولية الراهنة والملحة.

وأضاف ”جاويش أوغلو“، في حديث أدلى به للتلفزيون التركي الرسمي على هامش زيارته للسعودية أنه ”بحث مع المسؤولين السعوديين العلاقات السياسية، وسبل تطوير العلاقات الاقتصادية، وفي مقدمتها الاستثمارات المتبادلة، وضرورة إجراء لقاءات بين رجال الأعمال في البلدين في العديد من المجالات، لاسيما في مجال الصناعات الدفاعية“.

وتطرق ”جاويش أوغلو“، إلى التطورات في القدس، واقتحام المسجد الأقصى قائلًا: ”في كل مرة تقترب المنطقة من إيجاد حل لقضية ما، تجد إسرائيل الذريعة للاعتداء على فلسطين، وتقف عائقًا أمام الخطوات المتخذة على طريق الحل، الأمر الذي يظهر رفضها له، وللسلام، ويظهر عدم استعداد إسرائيل لقبول حل الدولتين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com