إعادة معتقل كويتي من غوانتانامو إلى بلاده‎ – إرم نيوز‬‎

إعادة معتقل كويتي من غوانتانامو إلى بلاده‎

إعادة معتقل كويتي من غوانتانامو إلى بلاده‎

الكويت ـ أعيد أحد آخر كويتيين في سجن غوانتانامو إلى بلاده الاربعاء، من القاعدة البحرية الاميركية في كوبا، بعد حوالى 13 عاما على وصوله إلى السجن الذي وعد باراك أوباما بغلقه، كما أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية.

وقال اللفتنانت كولونيل مايلز كاغينز في القاعدة البحرية إن الافراج عن فوزي العوده (37 عاما)، هو الأول لمسجون في غوانتانامو منذ نهاية ايار/مايو، مشيرا إلى ان 148 ما زالوا في هذا السجن على جزيرة كوبا الذي يريد الرئيس الأميركي اغلاقه.

وقد أعيد الكويتي إلى بلاده على متن طائرة تابعة للحكومة الكويتية، غداة هزيمة انتخابية ساحقة للرئيس الاميركي الذي يأخذ على الكونغرس منعه من اغلاق السجن.

وقبل ساعات من بدء جلسة جديدة امام محكمة عسكرية خاصة رحل الكويتي الى بلاده بعد 13 سنة على وصوله الى القاعدة العسكرية.

ومن بين الرجال الثمانين الذين يمكن الافراج عنهم، فان العوده هو المعتقل ما قبل الأخير الذي وافقت ادارة اوباما على نقله في 25 تموز/يوليو الماضي. وكان الاخير السعودي محمد زهراني الذي اصبح ممكنا الافراج عنه في 20 تشرين الاول/اكتوبر.

وهذا الافراج من سجن غوانتانامو هو الأول منذ نهاية ايار/مايو عندما تمت مقايضة خمسة عناصر من طالبان بالسرجنت الأميركي بو برغدال رغم احتجاجات النواب الجمهوريين الشديدة.

وقال كاغينز ”بالتوافق مع المطالب القانونية ابلغ وزير الدفاع الكونغرس نيته في إعادة هذا الشخص“ الى بلاده.

ومع رحيل العوده لم يبق سوى كويتي واحد في غوانتانامو هو فايز الكندري من أصل 12 سجنوا منذ وصول أول دفعة من السجناء الى المعتقل في كانون الثاني/يناير 2002 في إطار الحرب على الارهاب التي اعلنها جورج بوش الابن اثر اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.

ولم يحصل الكندري على الضوء الأخضر من الادارة الاميركية لاعادته الى الكويت.

واضاف المتحدث في بيان ان ”الولايات المتحدة ممتنة لحكومة الكويت لارادتها في دعم الجهود الاميركية لاغلاق مركز اعتقال غوانتانامو“. واوضح ان ”الولايات المتحدة نسقت مع الحكومة الكويتية للتحقق من ان عملية النقل تمت في شروط أمنية وانسانية مناسبة“.

ولدى وصوله الى الكويت سيلتحق العوده بمركز اعادة تأهيل مخصص لاستقبال سجناء سابقين في غوانتانامو سبق ونقل 10 منهم إليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com