فور وصوله من رحلة العلاج.. وزير الدفاع الكويتي يشارك في تشييع الضابطين المتوفيين (صور) – إرم نيوز‬‎

فور وصوله من رحلة العلاج.. وزير الدفاع الكويتي يشارك في تشييع الضابطين المتوفيين (صور)

فور وصوله من رحلة العلاج.. وزير الدفاع الكويتي يشارك في تشييع الضابطين المتوفيين (صور)

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

شارك النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي، ناصر صباح الأحمد، اليوم الخميس، في تشييع جثماني الضابطين هديب راشد السوارج وفالح سعد العازمي، اللذين توفيا، يوم أمس الأربعاء.

وفور وصوله من جمهورية ألمانيا إلى الكويت، بعد أشهر من غيابه لتلقي العلاج، بادر الشيخ ناصر إلى المشاركة في تشييع الضابطين بالرغم من وضعه الصحي.

وظهر الشيخ ناصر واضعًا كمامة على فمه متقدمًا المشيعين، في مبادرة منه لمشاركة أهالي الضابطين في مصابهم، بمشاركة رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد خالد الخضر، ونائب رئيس الأركان الفريق الركن عبدالله نواف الصباح، وكبار قيادات الجيش.

وكان الشيخ ناصر قد أجرى عملية جراحية منذ نحو شهرين لاستئصال ورم في الرئة في مستشفى بألمانيا تكللت بالنجاح، ليستمر مكوثه هناك لاستكمال علاجه قبل أن يقطعه للعودة إلى البلاد ومشاركته في تشييع الضابطين.

ورحب عدد من النشطاء بينهم نواب بمبادرة الشيخ ناصر، حيث قال النائب الحميدي السبيعي: ”قطع علاجه ورجع للكويت ليعزي عائلات الطلبة المتوفين العازمي والسوارج وليشرف على التحقيق. هذا إحساس بالمسؤولية واهتمام بالصالح العام نفتقدها غالبًا من الوزراء، راهنا عليه ولم يخيب ظننا، الأخ الوزير ننتظر قراراتك ومحاسبة فورية للمقصرين فأرواح عيالنا مولعبه“.

وعلّقت الكاتبة فجر السعيد: ”أرفع القبعة لمعالي النائب الأول الشيخ ناصر صباح الأحمد، فرغم آلامه وتحذيرات الأطباء إلا أنه أبى إلا يعود للكويت ويتقدم مشيعي أبنائه الضباط .. هذي مايتعلمونها بالمدرسة هذي يورثونها بالدم من صباح الأحمد“.

وأثارت وفاة الضابطين استياءً شعبيًا؛ بسبب تكرار الحادثة أربع مرات خلال أقل من عام، الأمر الذي دفع النشطاء إلى مطالبة وزير الدفاع لمحاسبة المسؤولين عن حوادث الوفاة، بالرغم من تأكيد وزارة الدفاع على تشكيل لجنة بمشاركة وزارة الصحة للوقوف على أسباب الوفاة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com