صحيفة أمريكية: قطر تلعب أكبر من حجمها وصبر ترامب عليها بدأ ينفد‎ – إرم نيوز‬‎

صحيفة أمريكية: قطر تلعب أكبر من حجمها وصبر ترامب عليها بدأ ينفد‎

صحيفة أمريكية: قطر تلعب أكبر من حجمها وصبر ترامب عليها بدأ ينفد‎

المصدر: إرم نيوز

قالت صحيفة أمريكية، إن الانحياز القطري لتركيا في المواجهة الراهنة بين أنقرة وواشنطن يشكّل حالة اختبار قصير النظر للإدارة الأمريكية التي صبرت طويلًا على قطر في رعايتها للإرهاب وانحيازها لإيران، والتي لا يبدو أنها حاليًا في مزاج تحمّل استعراضات القيادة القطرية التي ”تلعب أكبر من حجمها“.

وتطرقت صحيفة ”كونفرزيشن“ الأمريكية، في تقرير، إلى الدواعي التي جعلت قطر تغامر بتعريض علاقاتها القديمة مع واشنطن إلى الاختبار، وهي تنفرد من بين دول العالم بتقديم مساعدات استثمارية لتركيا بمبلغ 15 مليار دولار، تنحاز فيها إلى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان مقابل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي سبق ووجه للقيادة القطرية، على ”تويتر“، تهمًا مباشرة برعاية الإرهاب، وتهديدات بعدم قبول أن تستمر الدوحة على هذا النهج.

هذه المرة تحدّ مباشر

وقالت الصحيفة على موقعها الإلكتروني، إن قطر سبق وأن اتخذت مواقف لا ترضى عنها الولايات المتحدة، مثل التحالف مع إيران وتمويل الإخوان المسلمين ورعاية الإرهاب. إلا أن الإدارة الأمريكية رأت في فزعة الاصطفاف الأخيرة مع تركيا، ”تحديًا مباشرًا لها“، وسط شواهد بأن صبر واشنطن ”بدأ ينفد“.

وأثار التقرير تساؤلين حول تصرفات قطر: ”لماذا تغامر قطر في علاقاتها مع الولايات المتحدة بهذا الشكل؟ ولماذا سكتت واشنطن عن سلوكيات الدوحة طوال هذه المدة، وهي التي تعرف علاقة قطر مع التنظيمات الإرهابية ومع الحرس الثوري الإيراني؟“.

ويسجّل التقرير رؤية أمريكية معروفة، بأن قطر انتهجت طويلًا سلوكيات التصرف بأكبر من حجمها، وهو أمر لا تفعله الأنظمة الأخرى التي تعرف قدراتها، مشيرًا في ذلك إلى أن دولًا أخرى قدمت لأردوغان دعمًا لفظيًا يعترض على إجراءات المقاطعة الأمريكية، إلا أن قطر ذهبت أبعد منهم ”مع ملاحظة مثيرة للتساؤل، وهي أن الولايات المتحدة لم تردّ حتى الآن على أفعال قطر“، وفق التقرير.

ويتساءل التقرير إن كانت قطر تقنع نفسها بأن الولايات المتحدة تحتاج للغاز وللقواعد العسكرية في قطر، أكثر من حاجة الدوحة لواشنطن.

مُسلّمات تغيب عن وعي قطر

ويخرج التقرير من ذلك إلى القول: ”كأنه يغيب عن وعي قطر أن السياسة الخارجية في عهد الرئيس ترامب مختلفة عنها في عهد سلفه. وكما يعيش أردوغان الآن صدمة المواقف المفاجئة التي اتخذها ترامب ضده، فقد كان على القيادة القطرية أن تتحسب لموقف مفاجئ مماثل من ترامب ضد (..) تميم“.

ويختم التقرير بالقول: ”في كل الأحوال، فإن قطر التي تبحث عمن يحميها، فإنها في النهاية لا تستطيع أن تستبدل أمريكا بتركيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com