”النواب اليمني“ يدعو الجيش والشرطة للسيطرة على الوضع

”النواب اليمني“ يدعو الجيش والشرطة للسيطرة على الوضع

صنعاء – دعا مجلس النواب اليمني، الخميس، إلى نشر القوات المسلحة والأمن في العاصمة صنعاء والمحافظات التي سيطر عليها الحوثيون، للمحافظة على الأمن والاستقرار فيها.

ودعا المجلس الذي اجتمع في صنعاء، اللجنة الامنية والعسكرية العليا التي يرأسها رئيس الدولة، الى ”القيام بواجبها في نشر القوات المسلحة والامن في العاصمة والمحافظات للمحافظة على الامن والاستقرار في البلاد“.

واكد النواب تأييدهم ايضا الدعوة التي وجهها الرئيس عبد ربه منصور هادي في 26 تشرين الاول/اكتوبر، لانسحاب ”الجماعات المسلحة“ من العاصمة والمحافظات الاخرى.

وطلبوا ايضا تطبيق ”اتفاق السلم والشراكة السياسية“ الموقع في 21 ايلول/سبتمبر بين الحكم والتمرد الشيعي، وخصوصا الشق المتعلق بالامن.

وينص هذا الجانب من بين امور اخرى على انسحاب المتمردين الشيعة ونزع سلاحهم واعادة الاسلحة والمعدات العسكرية التي اخذت من ثكنات الجيش.

وطلب مجلس النواب اخيرا الاسراع في تشكيل حكومة ”شراكة وطنية“ تضم مندوبين عن المتمردين الشيعة.

لكن لم يبدأ تطبيق الاتفاق السياسي الموقع في 21 ايلول/سبتمبر، وتجاهل المتمردون الشيعة الحوثيين دعوة الرئيس عبد ربه منصور هادي. وما زالوا موجودين في العاصمة ويعززون وجودهم في غرب ووسط اليمن.

ويؤكدون انهم يملأون الفراغ الذي تركه الجيش وقوات الامن، ويساعدون بانتشارهم على حفظ الامن والتصدي لتنظيم القاعدة المتطرف المنتشر في اليمن.

واستفاد التمرد الشيعي في اليمن من عدم الاستقرار المزمن في البلاد منذ ثورة 2011 على الرئيس السابق علي عبد الله صالح، للسيطرة على العاصمة في 21 ايلول/سبتمبر، وبسط نفوذه فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com