”داعش“ يفجّر منزل قائد شرطة نينوى

”داعش“ يفجّر منزل قائد شرطة نينوى

المصدر: نينوى –

فجّر تنظيم ”داعش“، اليوم الخميس، منزل اللواء خالد الحمداني قائد شرطة محافظة نينوى شمالي العراق والذي يشرف حالياً على تدريب قوات للشرطة لـ“تحرير“ مدينة الموصل مركز المحافظة، بحسب ضابط عراقي.

وقال الرائد أحمد الجبوري الضابط في قيادة شرطة نينوى، إن ”داعش“ فجّر منزل اللواء الحمداني في ناحية حمام العليل جنوبي الموصل، مشيراً إلى أن الأخير يشرف على تدريب قوات للشرطة في معسكر على مشارف أربيل، وأوضح الجبوري بأن المنزل كان خالياً من ساكنيه وكان عناصر ”داعش“ صادروه منذ سيطرتهم على الموصل في يونيو/ حزيران الماضي.

من جانبه، علّق الحمداني على خبر تفجير منزله بالقول إن ”هذه الأفعال التي يقوم بها عناصر داعش لن تزيده شخصياً إلا إصراراً على محاربة التنظيم أينما وجد“، وأضاف أنه مصر على ”الأخذ بثأر جميع أبناء نينوى الذين تعرضوا للقتل والتهجير والظلم والاضطهاد على يد داعش“، حسب تعبيره.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكره الضابطان من مصدر مستقل، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها على التعامل مع وسائل الإعلام.

ويشن تحالف غربي–عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ“داعش“، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/حزيران الماضي قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com