الجيش العراقي يستعد لتحرير عامرية الفلوجة

الجيش العراقي يستعد لتحرير عامرية الفلوجة

المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

كشف مسؤول محلي لناحية عامرية الفلوجة الواقعة جنوبي مدينة الفلوجة، عن وصول تعزيزات عسكرية كبيرة إلى البلدة تمهيداً لخوض معركة ضد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية – داعش.

وقال مسؤول الناحية شاكر محمود في تصريح للصحفيين إن فوجين مدرعين من قوات الجيش العراقي وصلوا فجر اليوم الثلاثاء إلى الناحية تمهيداً لتحريرها من قبل تنظيم داعش الإرهابي، وأشار المسؤول المحلي إلى أن القوات الأمنية تحتشد تحضيرا لخوض معركة رابعة مع تنظيم ”داعش“، مؤكداً أن قوات من أبناء العشائر مستعدة لمساندة القوات الأمنية في حربها ضد داعش بعامرية الفلوجة.

وتعرض التنظيم المتشدد إلى هزيمة كبيرة السبت عندما فقد سيطرته على مدينة بلدة جرف الصخر الإستراتيجية الواقعة على بعد 60 كيلومترا إلى الجنوب مباشرة من العاصمة العراقية لصالح الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي، كما خسر السيطرة على بلدة زمار غرب مدينة الموصل لصالح قوات البيشمركة الكردية.

يذكر أن مجلس ناحية عامرية الفلوجة بمحافظة الأنبار قد أكد، أمس الاثنين (27 تشرين الأول/أكتوبر 2014)، أن تنظيم ”داعش“ بدأ بحشد عناصره من خمس مناطق للهجوم على الناحية، فيما طالب الحكومة بإرسال تعزيزات عسكرية وفوج مدرع لمساندة القوات الأمنية والعشائر هناك.

وفي سياق متصل، قالت مصادر مطلعة من داخل مدينة الفلوجة مساء الاثنين إن تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش“ يستقدم مسلحين من المناطق التي يسيطر عليها تمهيدا لاجتياح عامرية الفلوجة، ويأتي هذا الهجوم المرتقب بعد أن مُني التنظيم المتشدد بهزائم متتالية أثناء محاولته اجتياح عامرية الفلوجة خلال الأسبوعيين الأخيرين.

وتحدثت المصادر عن تكبد داعش خلال معارك عامرية الفلوجة خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات العسكرية. كما أنه خسر أراض لصالح قوات الأمن ومقاتلي العشائر في تلك المنطقة.

وأشارت مصادر إلى أن المسؤول العسكري لداعش في الفلوجة والمناطق التابعة لها حمل مسلحي التنظيم المتطرف ما سماه ”خسارة المعركة“، واصفا ما حصل بأنه ”نكسة“ و“كسر لهيبة الدولة الإسلامية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة