بعد اعتداء الحوثي.. الكويت تناشد المجتمع الدولي ضمان حرية الملاحة البحرية

بعد اعتداء الحوثي.. الكويت تناشد المجتمع الدولي ضمان حرية الملاحة البحرية

المصدر: الأناضول

ناشد مصدر في الخارجية الكويتية، الخميس، المجتمع الدولي، ”تحمل مسؤولياته للحفاظ على سلامة الممرات البحرية وضمان حرية الملاحة بها وفق القوانين والأعراف الدولية“.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكويتية عن المصدر دون أن تسمّيه.

وأدان المصدر، بشدة، اعتداء الحوثيين، الأربعاء، على ناقلتي نفط سعوديتين أثناء عبورهما مضيق باب المندب في مياه البحر الأحمر.

ورأى في الاعتداء ”انتهاكًا خطيرًا للملاحة الدولية، وإضرارًا بالغًا بحركة التجارة الدولية والملاحة البحرية“.

كما أكد ”وقوف الكويت إلى جانب السعودية، ‏وتأييدها في كل ما تتخذه المملكة من خطوات لردع مثل هذه الأعمال التي تستهدف أمنها واستقرارها“.

وشدد على ”أهمية تحرك المجتمع الدولي لوقف الصراع الدائر في اليمن، والوصول إلى حل سلمي وفق المرجعيات الثلاث، المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم 2216“.

وينص القرار الدولي رقم 2216، والصادر في 2015، على حظر توريد الأسلحة للحوثيين، ويؤكد دعم المجلس للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ولجهود مجلس التعاون الخليجي.

والأربعاء، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، تعرض ناقلتي نفط عملاقتين تابعتين للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري، تحمل كل منهما مليوني برميل من النفط الخام، لهجوم من قبل مسلحي الحوثي، في البحر الأحمر، بعد عبورهما مضيق باب المندب.

ووفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أسفر الهجوم عن إصابة طفيفة في إحدى الناقلتين، ولم تقع أي إصابات أو انسكاب للنفط الخام في البحر، ويجري سحب الناقلة المتضررة إلى أقرب مرفأ سعودي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com