القوات اليمنية تضرب مواقع القاعدة والقبائل وسط البلاد

القوات اليمنية تضرب مواقع القاعدة والقبائل وسط البلاد

صنعاء – شنت القوات اليمنية وطائرة أمريكية من دون طيار، الأحد، ضربات استهدفت مواقع تسيطر عليها القاعدة والقبائل المتحالفة معها في محافظة البيضاء بوسط البلاد، ما أسفر عن مقتل حوالي عشرين من المقاتلين السنة الذي يواجهون المتمردين الحوثيين، بحسب ما أفادت مصادر قبلية.

وفي الوقت ذاته، طلب الرئيس عبد ربه منصور هادي من الحوثيين الانسحاب ”فورا“ من المدن التي يسيطرون عليها وضمنها صنعاء موجها انتقادات لاذعة إلى الجيش.

ويواجه الحوثيون مقاومة شديدة من قبل القاعدة والقبائل السنية، أثناء محاولتهم التقدم في محافظة البيضاء، بعد أن سيطروا على صنعاء ومدينة الحديدة على البحر الأحمر.

وكان القتال اندلع، الجمعة، عندما حاول الحوثيون السيطرة على الجبال المحيطة بمدينة رداع في البيضاء، وسط، إذ صدت القاعدة مع حلفائها هجمات شنها الحوثيون ما أسفر عن مقتل العشرات، إلا أن المتمردين الشيعة تمكنوا من السيطرة على عدة مناطق كانت تسيطر عليها القاعدة والقبائل بحسب مصادر قبلية.

وقال مصدر قبلي ان ”20 مقاتلا من القاعدة“ قتلوا في الضربات التي شنها الجيش اليمني وطائرات من دون طيار، الا انه تعذر تاكيد هذه الحصيلة من مصادر مستقلة.

وقتل عشرة من مسلحي القاعدة السبت في غارة لطائرة بدون طيار اميركية على الارجح في المنطقة نفسها.

وسيطر الحوثيون في 21 ايلول/سبتمبر على صنعاء بعد اسابيع من الاحتجاجات التي قادوها والتي اسفرت عن اسقاط الحكومة.

وتقدم الحوثيون بعد ذلك غربا حيث سيطروا على الحديدة وجنوبا حيث سيطروا على مناطق في البيضاء وذمار واب، وذلك من دون اي مقاومة من السلطات.

ودعا الرئيس اليمني في كلمة بثها التلفزيون الحوثيين الى سحب مسلحيهم ”على الفور من جميع المدن والمحافظات بما فيها صنعاء“.

وندد ”باحتلال المدن بالحرب باقتحام ومداهمة لوزارات وشركات نفطية كيف تسمح لنفسها أي جماعة بأن تدعي ممارسة دور الدولة في بسط الأمن والاستقرار وكيف تسمح لنفسها بأن تتحدث عن سوء النوايا من بقية الأطراف“؟.

واضاف متوجها الى الجيش ”ما حدث الشهر الماضي وما يجري اليوم لا يليق بمؤسسة عريقة (…) ولا يمكن لأحد أن يتنصل من المسؤولية الوطنية والأخلاقية فلا تفرطوا في الأمانة“.

وينتمي الحوثيون الى الطائفة الزيدية الشيعية، ومعقلهم الرئيسي في شمال غرب اليمن. الا انهم تمكنوا من توسيع رقعة انتشارهم بشكل كبير خلال السنوات الاخيرة.

والزيديون يشكلون حوالى ثلث سكان اليمن، لكنهم يشكلون غالبية في شمال غرب البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com