3 انفجارات قوية تهز مدينة رداع وسط اليمن

3 انفجارات قوية تهز مدينة رداع وسط اليمن

صنعاء – هزت 3 انفجارات قوية، صباح الخميس، مدينة رداع اليمنية بمحافظة البيضاء (وسط)، بحسب سكان محليين.

وقال سكان محليون إن “3 انفجارات قوية هزت مدينة رداع بمحافظة البيضاء، وسط اليمن، في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس، أعقبتها اشتباكات بالأسلحة الرشاشة لمدة ساعة بين مسلحي تنظيم القاعدة ومسلحي جماعة أنصار الله المعروفة باسم جماعة الحوثي، قبل أن يعود الهدوء إلى المدينة”.

ولم يتسن للسكان معرفة ما إذا كانت الانفجارات ناتجة عن تفجير عبوات ناسفة إو إطلاق قذائف أوغيرها، أو ما إذا كانت قد خلفت خسائر بشرية أو مادية.

وكان الهدوء قد ساد مدينة رداع طوال يوم أمس الأربعاء، دون وقوع أي اشتباكات بين مسلحي القاعدة ومسلحين حوثيين.

وفي وقت سابق اليوم الخميس، ، أعلن تنظيم “أنصار الشريعة”، فرع القاعدة في اليمن، أن عناصره قتلوا 18 حوثياً في تفجير عبوات ناسفة، في مدينة رداع، بمحافظة البيضاء، وسط البلاد.

ويخوض الطرفان (القاعدة والحوثيون) مواجهات منذ أيام في مدينة رداع ومحيطها في محاولة لتعزيز نفوذهما خاصة الحوثيين الذين يسعون إلى التقدم صوب معاقل القاعدة في منطقة “المناسح” التابعة لمديرية “قيفه” المجاورة لرداع.

ومنذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، تسيطر جماعة الحوثي الشيعية بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية وغربية إيران، بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع على النفوذ في عدة دول بالمنطقة بين إيران والسعودية، جارة اليمن، وهو ما تنفيه طهران.

ورغم توقيع الحوثيين اتفاق “السلم والشراكة” مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية خلاف العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع