قبيل زيارة غريفيث لعدن.. قرقاش: تأمين الحديدة أساسي لإنهاء الحرب في اليمن

قبيل زيارة غريفيث لعدن.. قرقاش: تأمين الحديدة أساسي لإنهاء الحرب في اليمن

المصدر: فريق التحرير

اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أن تأمين ميناء الحديدة غرب اليمن أمر أساسي لدفع العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، بما يمهد لإنهاء الحرب في اليمن،  وذلك في توضيح لموقف التحالف العربي قبل زيارة مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة لعدن الأربعاء.

وقال قرقاش في تغريدات باللغة الإنجليزية على حسابه في تويتر: ”نحن مصممون على إنهاء هذه الحرب. أولويتنا هي الانسحاب السلمي للميليشيات الحوثية من المدينة والميناء“.

وتابع في تغريدة أخرى إن ”تأمين الحديدة هو خطوة أساسية نحو خاتمة سياسية. وبخلاف ذلك، ستظل عقلية الحلول ذات النتيجة الصفرية والانتفاع من اقتصاد الحرب هي السائدة“.

وشدد على أنه ”لدفع العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن، فإن تحرير الحديدة أمر أساسي“.

وأكد أن ”التحالف يتصرف بمسؤولية وعقلانية في محاولة لتأمين الحديدة بسلام وتجنب المواجهة. ومع ذلك، فإن تحقيق أهدافنا أمر ضروري لإنهاء الحرب في اليمن“.

وقال: ”نواصل دعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة في الحديدة واليمن… سوف تتسارع العملية السياسية بقيادة أممية/ يمنية مع قرار الحوثي الانسحاب من الحديدة وتجنب المواجهة“.

وقال مسؤولون حكوميون إن ”من المقرر أن يصل جريفيث إلى مدينة عدن الجنوبية يوم الأربعاء لإجراء محادثات مع الرئيس عبد ربه منصور هادي“.

وقال مسؤول، إن الزيارة ستستغرق بضع ساعات فحسب لإجراء محادثات تركز على الحيلولة دون شن أي هجوم على الميناء.

وقال خالد اليماني وزير الخارجية اليمني للصحفيين في الرياض ”هناك مقترح على الطاولة“.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن مشروع سعودي بتكلفة 40 مليون دولار لنزع الألغام في اليمن ”نقبل بمبادرة السلام شريطة مغادرة الساحل الغربي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com