”القاعدة“ يتبنى اغتيال ضابط بالجيش اليمني

”القاعدة“ يتبنى اغتيال ضابط بالجيش اليمني

صنعاء – تبنى تنظيم أنصار الشريعة، التابع لتنظيم القاعدة في اليمن، اليوم الخميس، اغتيال ضابط بالجيش، ظهر أمس الأربعاء، بالعاصمة صنعاء.

كما أعلن التنظيم في الوقت نفسه أنه شنَ هجوماً واسعاً على مراكز أمنية وحكومية في محافظة إب، وسط البلاد.

وقال التنظيم في بيان نشره على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، اليوم، إن مقاتليه ”استهدفوا، أمس (الأربعاء)، العقيد ركن علي زيد الذاري، رئيس شعبة الإمداد بدائرة الأشغال العسكرية، بـ13رصاصة، ما أدى لمقتله على الفور، وذلك أثناء تواجده في منطقة سعوان، شرقي صنعاء“.

وأشار التنظيم إلى أن ”الضابط الذاري، قيادي في جماعة الحوثي“.

وكان مصدر أمني، قال في وقت سابق، إن ”مسلحين اثنين يعتقد انتماؤهما للقاعدة، على متن دراجة نارية، أطلقا وابلاً من الرصاص على العقيد الذاري، في منطقة سعوان، ما أدى لمقتله على الفور“.

في غضون ذلك، قال التنظيم في بيانه، إن مقاتليه ”شنوا في وقت متأخر من مساء أمس، هجوماً واسعاً على مراكز أمنية، وعسكرية، وحكومية في منطقة العدين، بمحافظة إب“، مشيراً إلى أن الهجوم أوقع قتلى وجرحى في صفوف قوات الأمن، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ويأتي هذا الهجوم بعد ساعات من انتشار مسلحي ”أنصار الله“ (الحوثيين) في المحافظة، وإقامتهم لنقاط تفتيش في شوارع رئيسية فيها، دون مقاومة من قوات الأمن.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل السلطات الرسمية حول ما جاء في بيان أنصار الشريعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com