قوات ضخمة تتأهب لاقتحام الحديدة

قوات ضخمة تتأهب لاقتحام الحديدة

المصدر: فريق التحرير

تنتظر القوات اليمنية المشتركة المرابطة في الساحل الغربي ساعة الصفر، لاقتحام مدينة الحديدة، وطرد الميليشيات الحوثية منها، وذلك قبل ساعات من انتهاء مهلة تحاول فيها الأمم المتحدة إقناع الحوثيين بالانسحاب.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية ”وام“ عن مصدر في المقاومة الوطنية اليمنية، أن قوات كبيرة من ألوية العمالقة، والمقاومة الوطنية، والتهامية، وصلت إلى مشارف مدينة الحديدة، وتواصل انتشارها على خطوط المواجهة لبدء معركة الحسم.

ولفت المصدر إلى أن قوات المقاومة اليمنية المشتركة تواصل تنفيذ عمليات تمشيط واسعة لمزارع مدينة الجاح، وتأمينها من محاولات تسلل لميليشيات الحوثيين الموالية لإيران، تستهدف بها رفع الروح المعنوية لما تبقى من عناصرها المنهارة على جبهات القتال؛ وأن القوات عثرت خلال عمليات التمشيط على كميات كبيرة من الأسلحة، و الذخائر، وقذائف ”آر. بي. جي“ التابعة لعناصر الميليشيات.

وأكدت مصادر ميدانية لـ“إرم نيوز“ أن ”‏تعزيزات كبيرة وصلت المقاومة المشتركة، على مشارف مدينة الحديدة، وهي في انتظار ساعة الصفر لاقتحام مدينة الحديدة، وتطهيرها من ميليشيات الحوثيين“.

وأضافت المصادر أن الميليشيات الحوثية تحاول إعاقة تقدم الجيش بزراعة العبوات الناسفة، والتسلل من المزارع الممتدة على طول الشريط الساحلي.

وأوضحت أن ‏العملية العسكرية المنتظرة، تشترك فيها البوارج البحرية، والطيران، فيما تستعد الآليات العسكرية للتحالف العربي لملاحقة الميليشيات في شوارع المدينة، وتأمين الميناء، والمطار.