23 قتيلاً من داعش في مواجهات مع الجيش العراقي – إرم نيوز‬‎

23 قتيلاً من داعش في مواجهات مع الجيش العراقي

23 قتيلاً من داعش في مواجهات مع الجيش العراقي

المصدر: صلاح الدين –

قال الفريق عبد الوهاب الساعدي قائد عمليات صلاح الدين (إحدى تشكيلات الجيش العراقي)، اليوم الثلاثاء، إن 23 عنصراً من تنظيم داعش قتلوا فيما استعادت القوات الحكومية يساندها مقاتلو ”الحشد الشعبي“ السيطرة على 3 مناطق جنوبي مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين شمالي العراق.

وقال الساعدي، إن القوات الحكومية بمساندة مقاتلي الحشد الشعبي (وهم متطوعون شيعة ومن أبناء عشائر موالية للحكومة) شنت صباح اليوم عملية عسكرية واسعة النطاق على أطراف قضاء الدجيل 80 كلم جنوبي تكريت، اشتبكت فيها مع عناصر تنظيم داعش المتمركز في عدد من المناطق التي يسيطر عليها، ما أسفر عن مقتل 23 عنصراً من التنظيم وسقوط عدد آخر من الجرحى، لم يحدده.

وفيما لم يبيّن الساعدي الخسائر في صفوف القوات المهاجمة، أضاف أن القوات الحكومية بمساندة ”الحشد الشعبي“ تمكنت من استعادة السيطرة على مناطق ”البو حصوة“ و“القراغول“ و“الحاتمية“ على أطراف قضاء الدجيل، وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون عن مقتل العشرات من تنظيم ”داعش“ يومياً دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من داعش بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

غير أن داعش يعلن بين الحين والآخر سيطرته على مناطق جديدة في كل من سوريا والعراق رغم ضربات التحالف الدولي ضده.

ومنذ حوالي ثلاثة أشهر، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد تنظيم ”داعش“ في محافظات شمال وغرب العراق ذات الأغلبية السنية، وتمكنت القوات العراقية، مدعومة بميليشيات مسلحة موالية لها، وقوات البيشمركة، وبعد تدخل عسكري أمريكي، من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك ضارية خلال الأسابيع القليلة الماضية.

ويوجه التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بمشاركة دول أوروبية وعربية، ضربات جوية لمواقع ”داعش“ في سوريا والعراق في إطار الحرب على التنظيم ومحاولة تحجيم تقدمه في مناطق أوسع في الدولتين، وذلك بعد سيطرة الأخير على مدينة الموصل شمالي العراق بالكامل، في 10 يونيو/حزيران الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com