قطريون يعتمرون ”خلسة“

قطريون يعتمرون ”خلسة“

المصدر: فريق التحرير

كشفت صحيفة عكاظ السعودية أن المعتمرين القطريين يتوافدون ”خلسة“ إلى العاصمة المقدسة عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي، لأداء العمرة بعد أن أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية حزمة إجراءات وتسهيلات لضيوف الرحمن من الإمارة الخليجية.

ويخشى المعتمرون التصوير أو الأحاديث الإعلامية خوفًا من انتقام سلطات بلادهم التي تروج عبر أذرعها الإعلامية أن المعتمرين القطريين ممنوعون من أداء المناسك.

ويتمركز المعتمرون القطريون، كما هو الحال كل عام، في المنطقة المركزية المطلة على المسجد الحرام.

وبحسب صحيفة ”عكاظ“ المحلية أشاد معتمران قطريان كانا يقصدان التسوق في حي العزيزية شرق المسجد الحرام بـ“الجهود المبذولة من السلطات السعودية في تيسير عمرتهما“.

وكان المعتمران طلبا عدم إظهار اسميهما أو تصويرهما خشية من انتقام السلطات القطرية منهما عند العودة، كما فعلت بعدد من مواطنيها في موسم الحج في العام الماضي.

وقال أحدهما ”إن زيارته لمكة المكرمة هي الـ10 من نوعها، إذ اعتاد على أداء العمرة بشكل دوري، لافتًا إلى أنه قدم مباشرة إلى مطار الملك عبدالعزيز عبر الكويت بعد توضيح وزارة الحج والعمرة“.

وأضاف ”إنه يقصد بيت الله الحرام عادة مع أحد أصدقائه، وأحيانًا يأتي محرمًا وحده، مستذكرًا قصة حصلت له قبل 4 أعوام حينما تعطلت سيارته على طريق مكة المكرمة – المدينة المنورة، وكيف ساعده أمن الطرق السعودي“.

وقال ”وقتها شعرت أني في بلدي حقًا، وبين أسرتي“.

ولم يخفِ رفيقه الذي اكتفى بتعريف نفسه بـ“صالح“، تذمره من موقف سلطات بلاده، معتبرًا أن القول بمنع المملكة المعتمرين القطريين ”سخف وسفه“، مؤكدًا ”أن الخدمات والتسهيلات التي وجدوها من الجهات المختصة لخدمة زوار الحرمين الشريفين لم تتغير عليهم مقارنة بالسابق“، مضيفًا ”هنا الكل يتسابق لخدمة المعتمرين“.

ودحض المزاعم التي تشير كذبًا إلى مضايقات يتعرض لها المعتمرون القطريون، قائلًا ”لم نجد تقصيرًا، ولم نلاحظ أي مضايقات للمعتمرين والزوار من الجنسيات كافة، وتلك ادعاءات يقف وراءها غير القطريين الذين لا يريدون لنا الخير“ بحسب ما أوردت الصحيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة