ما بعد مكونو.. كثافة متطوعي الإغاثة في سلطنة عمان تدفع محافظ ظفار إلى إعلان الاكتفاء (فيديو)

ما بعد مكونو.. كثافة متطوعي الإغاثة في سلطنة عمان تدفع محافظ ظفار إلى إعلان الاكتفاء (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

شهدت سلطنة عمان، عقب انحسار الإعصار المداري ”مكونو“، نشاطًا كثيفًا للمتطوعين، الراغبين في المساهمة بإغاثة المناطق المنكوبة، وصل إلى حد مطالبة محافظ ظفار المتطوعين بالتوقف عن القدوم إلى المحافظة.

المحافظ، محمد بن سلطان البوسعيدي، برر مطلبه بأنهم بالفعل حققوا الاكتفاء الذاتي من الإمكانيات اللازمة لأعمال الإغاثة.

وقال: ”نحن حاليًا لدينا الإمكانيات الكافية لإدارة العملية، وبالتالي نطلب من عمليات الإغاثة أن لا يأتوا، لأنها سوف تضيف عبئًا في ترتيب الجموع التي سوف تأتي، ونحن في الحقيقة مكتفون، وإن كان هناك أناس متطوعون يرغبون في الانضمام، من الأفضل أن يتوجهوا إلى وزارة التنمية الاجتماعية أو الهيئة العمانية للأعمال الخيرية، لأن الجهتين هما المعنيتان“.

وقد أثار تصريح المحافظ العماني جدلًا بين المغردين من أبناء السلطنة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر؛ إذ عده بعضهم محاولة لعزل المواطنين عن اداء واجبهم الإغاثي.

وقد تعددت الجهات التطوعية المشاركة في أعمال الإغاثة، إذ شملت الفرق الأهلية الرسمية، والأفراد، وأصحاب المؤسسات التجارية ورواد الأعمال، كما تعددت الجهات التنظيمية سواء من الهيئة العامة للأعمال الخيرية، ومن وزارة التنمية الاجتماعية، وغرفة تجارة وصناعة عمان فرع ظفار، ومكاتب الولاية، واللجنة الوطنية للشباب التي فتحت باب التسجيل لمن يرغب في التطوع من كافة أنحاء السلطنة.

وقدرت مصادر اقتصادية عمانية تكلفة أضرار الإعصار بنحو 5 إلى 7 مليار ريال عماني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com