أخبار

الكويت تسمح لمواطنيها بزيارة المسجد الأقصى
تاريخ النشر: 09 أكتوبر 2014 14:56 GMT
تاريخ التحديث: 09 أكتوبر 2014 17:00 GMT

الكويت تسمح لمواطنيها بزيارة المسجد الأقصى

وسائل إعلام محلية، تقول إن عدداً من النواب في مجلس الأمة، يسعون إلى إيجاد صيغة قانونية تسمح بزيارة الكويتيين للمسجد الأقصى ولا تكون تطبيعاً مع إسرائيل.

+A -A
المصدر: إرم- من قحطان العبوش

تسعى الكويت لإقرار قانون يتيح لمواطنيها زيارة المسجد الأقصى في العاصمة الفلسطينية المحتلة، القدس، لكنها تواجه صعوبة في تحقيق ذلك دون التطبيع مع إسرائيل من خلال الختم الإسرائيلي على جوازات سفر الكويتيين.

والكويت واحدة من الدول العربية التي لا تقيم أي علاقات مع إسرائيل، وتقول مراراً إنها ستكون آخر دولة تقوم بذلك، وترتبط بالقضية الفلسطينية بشكل تاريخي يعود إلى بدايات تأسيس حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية على أرض البلد الخليجي.

لكن وسائل إعلام محلية، تقول إن عدداً من النواب في مجلس الأمة (البرلمان)، يسعون إلى إيجاد صيغة قانونية تسمح بزيارة الكويتيين للمسجد الأقصى ولا تكون تطبيعاً مع إسرائيل، بحيث تحظى بموافقة الحكومة.

وبدء الحديث عن السماح للكويتيين بزيارة المسجد الأقصى، بعد أن زار وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، الشهر الماضي، الأراضي الفلسطينية المحتلة، بعد سنوات طويلة من القطيعة الدبلوماسية التي أعقبت الغزو العراقي للكويت، وصلى في المسجد الأقصى.

ومن بين الاقتراحات المطروحة، إنشاء مكتب حكومي كويتي تكون مهمته التنسيق مع السلطات الفلسطينية في رام الله المحتلة، للقيام بتلك الزيارات بحيث تكون كمجموعات لا فرادى، وتختم جوازاتها بختم خاص بالسلطة الفلسطينية.

وتمتلك عشرات العائلات الكويتية، أراض وعقارات في فلسطين منذ خمسينيات القرن الماضي، وتتركز أملاكهم في القدس والضفة الغربية عموماً، وصادرت إسرائيل جزءاً من هذه الأملاك، فيما تتخذ الحكومة الفلسطينية من بعضها مقرات لها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك