الغضب من قرار سحب الجنسيات في الكويت يجتاح تويتر

الغضب من قرار سحب الجنسيات في الكويت يجتاح تويتر

المصدر: إرم– من قحطان العبوش

تسبب قرار الحكومة الكويتية، اليوم الاثنين، بإسقاط جنسية البلاد عن 15 شخصاً، في إحداث موجة غضب بين المغردين الكويتيين على موقع ”تويتر“، ليضع قضية سحب الجنسيات المثيرة للجدل بين أكثر الموضوعات تفاعلاً على موقع التدوين المصغر.

وقرر مجلس الوزراء الكويتي، خلال اجتماعه الأسبوعي، إسقاط الجنسية الكويتية عن 15 شخصاً، بينهم الإعلامي سعد العجمي، استناداً إلى قانون الجنسية في البلاد الذي يتيح إسقاط الجنسية عن الأشخاص الذين يمثلون تهديداً أمنياً للبلاد، أو ممن حصل على الجنسية بطريقة التزوير.

وبعد ساعات من صدور القرار، الذي لم تتضح بعد قائمة الأسماء الكاملة التي شملها، تصدر الهاشتاق ”سحب الجناسي“ قائمة اهتمامات المغردين الكويتيين الذين أبدوا استياءهم من عودة الحكومة لسياسة سحب الجنسيات.

وقررت الحكومة في منتصف يوليو/تموز الماضي، تطبيق قانون سحب الجنسيات، وأعلنت عن دفعتين من الأسماء التي قررت إسقاط الجنسية عنها، شملت أسماء بارزة بينهم قادة في المعارضة السياسية، إضافة لإسقاط جنسية الداعية المعروف نبيل العوضي.

لكنها تجنبت إصدار قرارات جديدة طوال اجتماعات مجلس الوزراء خلال شهري أغسطس/آب الماضي، وسبتمبر/أيلول الحالي، مادفع بعض المراقبين لاعتباره تراجعاً عن تعهدها بمواصلة تطبيق القانون عن الجميع.

وقال المغرد نامي حراب المطيري ”السلطات الكويتية تمارس سياسة البطش السياسي بأبشع صوره ضد الخصوم السياسيين!! هذه السلطة تقود البلد نحو الهاوية!!“.

وأشار المغرد خالد العتيبي إلى توقيت قرارات سحب الجنسية، وقال في تغريدة ”حسن اختيار الوقت في سحب الجناسي من عشر أواخر رمضان..إلى عشرة ذي الحجة أقصى عمل خير ممكن أن يُقدم للمواطنين“.

وكان الاعتراض على قرار إسقاط الجنسيات، محصوراً بالمعارضة السياسية في البلاد، التي ترى أن القرار يستهدف منعها من مزاولة نشاطها العلني الذي يكفله الدستور الكويتي، لكن الاعتراضات على القرار وطريقة تطبيقه وصلت للمؤيدين لقرار مجلس الوزراء في الآونة الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com