السفير الفلبيني يغادر الكويت بعد أزمة دبلوماسية بين البلدين – إرم نيوز‬‎

السفير الفلبيني يغادر الكويت بعد أزمة دبلوماسية بين البلدين

السفير الفلبيني يغادر الكويت بعد أزمة دبلوماسية بين البلدين
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-04-07 06:04:28Z | http://piczard.com | http://codecarvings.com

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

غادر السفير الفلبيني في الكويت، ريناتو فيلا، اليوم الأربعاء، إلى بلاده بعد انتهاء المهلة الممنوحة له من قِبل السلطات الكويتية لمغادرة أراضيها، عقب الأزمة الدبلوماسية التي نشبت مؤخرًا بين البلدين بسبب تدخل السفارة في تهريب عاملات من منازل الكويتيين.

وكانت السلطات الكويتية منحت السفير الفلبيني لديها مهلة أسبوع لمغادرة أراضيها، واستدعت سفيرها في الفلبين، بعد انتشار مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي يُظهر تهريب العاملات من المنازل، وإقرار السفير بوجود الفريق ”للتدخل في الحالات الطارئة“.

وأعلن السفير الفلبيني قبل مغادرته البلاد خلال تكريمه من قبل مجموعة من العمال الفلبينيين في الكويت، أنه ”ليس نادمًا على تصرفاته، وأن ما فعله هو من أجل رفاهية رعاياه في الدولة الخليجية“، وفقًا لصحيفة ”القبس“ الكويتية.

وأضاف خلال تصريحه الذي أوردته وسائل إعلام فلبينية أنه ”لا يحمل أي مشاعر سيئة تجاه الحكومة الكويتية“.

وفي ذات الملف الفلبيني الكويتي، فقد ذكر وزير الخارجية الفلبيني آلان بيتر كايتانو أن ”الكويتيين ينظرون إلى العمال الفلبينيين كأفراد من عائلاتهم، وأن العمال الفلبينيين لن يتأثروا بالتوتر الحالي بين الكويت ومانيلا“.

وأضاف الوزير أن ”تركيز الحكومة الفلبينية هو على العمال الفلبينيين الذين يتعرضون لسوء المعاملة من قِبل أرباب عملهم، وهو السبب في أن الحكومة تنوي الدخول في اتفاقية مع الكويت بشأن حماية العمال الأجانب، وإذا لم يتمكن المسؤولون الكويتيون من ضمان حماية العمال الفلبينيين، فإن الحظر عن إرسال العمالة لن يُرفع“.

ويذكر أن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، قد أعلن يوم أمس الثلاثاء، عن اتخاذه نهجًا لطيفًا مع الكويت، والتزامه الصمت، وإيقاف التصريحات التصعيدية، بخصوص العمالة الفلبينية، مع استمرار المحادثات بين البلدين، حفاظًا على المصالح المشتركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com