قناة الجزيرة القطرية تصف الأمير محمد بن سلمان بـ“الفتى“.. هكذا رد السعوديون

قناة الجزيرة القطرية تصف الأمير محمد بن سلمان بـ“الفتى“.. هكذا رد السعوديون

المصدر: فريق التحرير

أثار وصف الجزيرة القطرية، لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بـ“الفتى“، ردود فعل غاضبة، ضد القناة، التي كان حكام الدوحة يدعون أنها تحمل مشعل المهنية في المنطقة.

ونشر موقع الجزيرة تقريرًا إخباريًا بعنوان: “ كل شيء بيد هذا الفتى.. المرتزقة والأمن وتويتر“،  خُصص لانتقاد الأمير محمد بن سلمان، بأسلوب رأى فيه متابعون سقوطًا جديدًا للقناة القطرية التي تسعى للدفاع عن الدوحة ومهاجمة مقاطعيها بكل الطرق.

وقال الناشط السعودي منذر آل الشيخ، في إشارة إلى تغريدة للجزيرة، على تويتر تضمنت رابط التقرير وعنوانها ”تغريدة أستطيع أن أقول بعدها أن #خيال_المآته حفر قبره بيده! لكن مالفت نظري أن الخيبة التي يعيشها نظام #قطر هي التي أوصلته لهذا السقوط المدوي وأظهرت أن ليس مشكلة #قطر هي الصغيرة فحسب بل نظامها أصغر منها!! وأقول لكل من دافع عن #تميم هذا هو عقل من دافعتم عنه“.

وأضاف نايف العساكر ”قريبًا سيقوم الخائن الأهبل #خيال_المآته بتصفية جميع منسوبي #قناة_الجزيرة لإرضاء السعوديين، ولن نرضى ولو قبل تميم الأيدي والأقدام.. ”لأنه غـــادر“.

فتى الإنجازات

وذهب فريق من المعلقين إلى التعليق من خلال تفنيد محتوى التقرير، وإظهار الإنجازات التي حققها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ومكانته لدى أبناء المملكة.

وقال الناشط مطلق القرفي: ”هذا الفتى أبوه سلمان وجده معزي وخاله ابن حثلين العجمي. هذا الفتى يقود بلاده للإنجاز وهذا الفتى نفسه بقرار واحد عزل تنظيمكم ودمر خططكم وأعاد العروبة حيث كانت. وأنتم ومرتزقتكم لكم النباح والصياح تارة ترددون الحصار أوجعنا وتارة تنادون بالحوار وهو مازال يردد: صغيرة صغيرة صغيرة جداً“.

وفي نفس الاتجاه قال نايف المطيري: ”هذا الفتى يرتقي ببلاده للقمة، وهو ذات الفتى الذي أخرجكم من جحوركم عندما كنتم تمارسون التقية الإعلامية، فداس بقدمه على رؤوسكم فأخرج منكم السم الخبيث وجعله يعود عليكم، لم ولن تستطيعوا مقارعته يا تنظيم الخبث والخبائث“.

سخرية

واعتمد التقرير الإخباري الذي خصصته الجزيرة لانتقاد محمد بن سلمان، وسياسات المملكة العربية السعودية، على حساب ”مجتهد“ الوهمي بموقع التواصل الاجتماعي، ماجعله محل سخرية الكثيرين.

ويعرف عن حساب ”مجتهد“ نشره لأخبار مزيفة حول المملكة، وترويجه للشائعات، الأمر الذي لم تكلف القناة نفسها عناء توضيحه للقارئ، ما يؤشر بحسب المتابعين، إلى ”المستوى الذي وصلت له من السقوط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com