نجل ولي العهد السعودي ينفذ هجمات جوية ضد ”داعش“ في سوريا

نجل ولي العهد السعودي ينفذ هجمات جوية ضد ”داعش“ في سوريا

المصدر: الرياض - شبكة إرم الإخبارية

شارك الأمير خالد نجل ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود بالضربات الجوية ضد تنظيم ”الدولة الإسلامية“ أو ما يعرف إعلامياً بـ“داعش“ في سوريا.

والأمير خالد بن سلمان آل سعود هو طيار في سلاح الجو الملكي السعودي ونجل ولي العهد الذي يشغل أيضاً منصب نائب رئيس مجلس الوزراء، بالإضافة إلى منصب وزير الدفاع.

وصرح الأمير سلمان أمس الثلاثاء إن ”أبنائي الطيارين قاموا بواجبهم تجاه دينهم ووطنهم ومليكهم“.

وقالت صحيفة ”سبق“ السعودية مقربة من الحكومة ”يظهر جلياً دور مَن يحرض على الفتن، ويُحجم عن إرسال أبنائه لمواطن الصراع، مكتفياً بأبناء غيره، أما قادتنا فهم أول من يرسلون أبناءهم لمواقع الخطر“، في إشارة إلى شيوخ دين سعوديين يحرضون على الجهاد في سوريا ضمن تنظيمات متطرفة ولاقوا انتقادات شعبية وشبه رسمية حول ذلك مع الإشارة إلى عدم إرسال أبنائهم.

وفي تصرف غير متوقع، أكدت الرياض، أمس الثلاثاء، مشاركتها في الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم ”داعش“ في سوريا في خطوة قلما تقدم عليها العسكرية السعودية.

والسعودية حليف قوي للولايات المتحدة وكانت قد زودت المعارضة السورية التي تقاتل الرئيس السوري بشار الأسد بالمال والسلاح ولكن الرياض تعارض المتشددين الإسلاميين داخل المعارضة السورية.

وقال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل لوكالة الأنباء السعودية إن الحرب على المنظمات ”الإرهابية“ ستستغرق سنوات وتستلزم عملاً شاقاً والتزاماً من جميع الأطراف.

ولم توضح الرياض، بالضبط، الدور السعودي في الحملة العسكرية.

وأكد الأردن والبحرين والإمارات العربية المتحدة بالفعل مشاركتهم في الحملة الجوية. وقالت قطر إنها تلعب دوراً داعماً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com