اتشار للحوثيين حول المواقع التي سيطروا عليها في صنعاء‎

اتشار للحوثيين حول المواقع التي سيطروا عليها في صنعاء‎

صنعاء – انتشر المتمردون الحوثيون، اليوم الاثنين، حول المباني الحكومية والمراكز العسكرية التي سيطروا عليها في صنعاء غداة توقيع اتفاق سلام برعاية الأمم المتحدة.

ويظهر الهجوم الكاسح الذي شنه المتمردون في العاصمة، الأحد، وسيطرتهم على مواقع عدة دون مقاومة من قوات الجيش والأمن، مدى هشاشة النظام في اليمن المجاور للسعودية والذي يواجه تنظيم القاعدة وحركة انفصالية جنوباً.

وتمركز مقاتلون من ”أنصار الله“ الحوثيين على مداخل وحول مقار الحكومة والبرلمان والقيادة العامة للقوات المسلحة التي سيطروا عليها.

وفي هذه المواقع المهمة، تجاور عسكريون مع الحوثيين الذين أقاموا حواجز على الطرق المؤدية إلى هذه الأماكن.

ومن جهتها، أشارت مصادر في القبائل إلى إرسال تعزيزات من عناصر مسلحة خلال الليل إلى شمال وشمال غرب صنعاء، حيث يعتصم المتمردون منذ أكثر من شهر.

وتزامن وصول العناصر المسلحة من محافظات عمران وصعدة والجوف مع توقيع اتفاق سلام في القصر الرئاسي من شانه إنهاء الأزمة السياسية وإعادة سيطرة الدولة على العاصمة.

وفي إشارة إلى استمرار التوتر، أعلن رئيس بلدية صنعاء عبد القادر هلال الليلة الماضية استقالته احتجاجا على انعدام الامن بعد ان صادر مسلحون حوثيون سيارته على احدى نقاط التفتيش، وقفا لعدد من المسؤولين.

ووقع ممثلون عن انصار الله اتفاق السلام الذي ينص بين امو اخرى على تشكيل حكومة جديدة الا انهم في المقابل رفضوا التوقيع على الملحق الامني للاتفاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com