توقيع اتفاق بين الرئاسة اليمنية والحوثيين على إنهاء الأزمة – إرم نيوز‬‎

توقيع اتفاق بين الرئاسة اليمنية والحوثيين على إنهاء الأزمة

توقيع اتفاق بين الرئاسة اليمنية والحوثيين على إنهاء الأزمة

صنعاء – وقعت الرئاسة اليمنية وجماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء اليوم، اتفاقا لإنهاء الأزمة السياسية في اليمن، بحضور المبعوث الأممي والقوى السياسية، بحسب مصادر في الرئاسة اليمنية والحكومة.

وبحسب المصادر يتضمن الاتفاقتشكيل حكومة جديدة، وتشكيل لجنة اقتصادية لإعادة النظر في قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية، كما يتضمن إعادة النظر في قرار تقسيم الأقاليم الذي أقره مؤتمر الحوار الوطني، وقضى بتقسيم اليمن إلى 6 اقاليم، 4 منها في الشمال، واثنين في الجنوب.

وقالت المصادر إن بنود الاتفاق الذي وقع في دار الرئاسة جنوبيالعاصمة صنعاء، بحضور المبعوث الأممي لليمن جمال بنعمر، وكالة القوى السياسية.

وجاء توقيع الاتفاق بعد أن قدمرئيس الحكومة اليمنية ”محمد سالم باسندوة“،اليوم الأحد، استقالته من منصبه، في رسالة وجهها للشعب اليمني، اتهم فيها الرئيس عبد ربه منصور هادي بـ“التفرد بالسلطة“، وذلك وسط تقارير عن سيطرة الحوثيين على أغلب المؤسسات الحيوية في العاصمة صنعاء وبينها مبنى وزارة الدفاع والبنك المركزي وفي وقت سابق مساء اليوم الأحد.

وفي المقابل، نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية ”سبأ“ عن مصدر مسؤول في رئاسة الجمهورية قولهإن ”رئيس الجمهورية لم يتسلم أي طلب استقالة ولم يصل مثل هذا الطلب إلى رئاسة الجمهورية حتى اللحظة ليتم البت فيه وفقا للإجراءات القانونية المعروفة والمتبعة،ولذلك مازالت الحكومة قائمة برئاسةباسندوه“.

ومنذ أسابيع، تنظم جماعة ”الحوثي“احتجاجات واعتصامات على مداخل صنعاء وقرب مقار وزارات وسط المدينة، للمطالبة بإقالة الحكومة، وتخفيض أسعار المحروقات.

ويتهم منتقدون جماعة الحوثي بالسعي إلى إعادة الحكم الملكي الذي كان سائداً في شمال اليمن قبل أن تطيح به ثورة 26 سبتمبر/ أيلول 1962. ونشأت الجماعة، التي تنتمي إلى المذهب الزيدي الشيعي، عام 1992 على يد حسين بدر الحوثي، الذي قتلته القوات الحكومية منتصف عام 2004؛ ليشهد اليمن 6 حروب (بين عامي 2004 و2010) بين الجماعة المتمركزة في صعدة (شمال)، وبين القوات الحكومية؛ خلفت آلاف القتلى والجرحى من الجانبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com