المقاطعة تجبر قطر على بيع دور سينما في الإمارات والبحرين‎

المقاطعة تجبر قطر على بيع دور سينما في الإمارات والبحرين‎

المصدر: فريق التحرير

كشفت وكالة ”رويترز“، اليوم الأربعاء، أن مجموعة ”إعلان“ القطرية تعمل مع شركة استشارات لبيع دور عرض ”نوفو سينماز“ في الإمارات والبحرين.

وتلقي الصفقة المرتقبة الضوء على تحركات لفصل أنشطة عابرة للحدود في الخليج، بعد المقاطعة التي تفرضها السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر منذ يونيو/حزيران 2017.

ونقلت الوكالة عمن وصفتهما بـ“مصدرين مطلعين“ قولهما إن مجموعة ”إعلان“، التي تملك ”نوفو سينماز، من خلال وحدتها ”غلف فيلم“، تعمل مع شركة ”إرنست آند يونغ“ للمحاسبة والاستشارات، لإدارة عملية البيع، وإنها تأمل في بيع كامل النشاط في البلدين. وامتنع المصدران عن ذكر قيمة لصفقة البيع.

وأحجمت المجموعة عن التعقيب، بينما لم يتسن الحصول على تعقيب من ”إرنست آند يونغ“.

وأوضح مصدر أن صفقة بيع ”نوفو سينماز“ تشير إلى أن الشركات القطرية تتطلع لتسييل أنشطتها في دول المقاطعة، قبل أن يلحق بهذه المشروعات أي ضرر محتمل في ظل استمرار الخلاف.

وقطعت البلدان الأربعة روابط التجارة والنقل مع قطر واتهمتها بدعم الإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني قال بنك قطر الأول إن وحدة تابعة له، باعت حصتها في شركة ”أمانات القابضة“ المتخصصة في استثمارات الرعاية الصحية والتعليم، وفي وقت سابق من العام الجاري، قال البنك التجاري القطري إنه يجري محادثات لبيع حصته البالغة 40 في المئة في البنك العربي المتحد المدرج في أبوظبي.

ويقول الموقع الإلكتروني لمجموعة ”إعلان“ إن ”نوفو سينماز“، هي أكبر سلسلة لدور العرض السينمائي في الشرق الأوسط، وذكر أن ”نوفو سينماز“ تملك حاليًا نحو 129 شاشة عرض وأكثر من 23 ألف مقعد في 15 موقعًا مختلفًا في أنحاء دولة الإمارات وقطر والبحرين.

وأسست مجموعة ”غلف فيلم“ لتوزيع الأفلام ”نوفو سينماز“، التي كانت تعرف من قبل باسم ”غراند سينماز“، عام 2000 في دبي.

وفي 2012 اندمجت ”غلف فيلم“ مع مجموعة ”إعلان“، التي تتنوع أنشطتها بين الإعلان وتنظيم الفعاليات وتوزيع الأفلام ودور العرض السينمائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com