محكمة كويتية تبرئ ناشطًا معارضًا في قضية “أمن دولة”

محكمة كويتية تبرئ ناشطًا معارضًا في قضية “أمن دولة”

قضت محكمة الاستئناف الكويتية، اليوم الإثنين، ببراءة المغرد محمد جاسر من المساس بأمن الدولة، إثر اتهامه باقتحام مركز شرطة، والتعدي على رجال الأمن خلال مسيرة احتجاجية العام 2014، نُظّمت تضامنًا مع النائب الكويتي السابق مسلم البراك، الذي حُكم عليه بالسجن آنذاك.

وقال المحامي جاسر الجدعي عبر حسابه في تويتر “الحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات، محكمة الاستئناف تحكم ببراءة محمد جاسر بقضية الاعتداء على رجال الأمن في مظاهرة صباح الناصر وبذلك تغلق كافة القضايا ضده”.

وتعود أحداث القضية إلى منتصف العام 2014 عندما خرج عدد من الناشطين في الكويت في مسيرة احتجاجية أطلقوا عليها اسم مسيرة “كرامة وطن”، نظّمتها المعارضة احتجاجًا على توقيف البراك بسبب “قضية سبٍّ وقذف رُفعت ضده من قبل رئيس المجلس الأعلى للقضاء آنذاك”.

ويشتهر المغرد محمد الجاسر بتغريداته المعارضة، وسبق أن صدرت بحقه أحكام قضائية بسبب هذه التغريدات، ومنها حكم قبل نحو ثلاثة أعوام بسجنه عامًا مع الشغل والنفاذ بتهمة الإساءة إلى القضاء.