تراشق للاتهامات بين محمد العوضي ومشاري العفاسي بسبب “حماس”

تراشق للاتهامات بين محمد العوضي ومشاري العفاسي بسبب “حماس”

تعرض الداعية الكويتي المعروف محمد العوضي لهجمة من الانتقادات الحادة من قبل دعاة ونشطاء بينهم القارئ مشاري العفاسي، عقب إقدام العوضي على إعادة نشر تغريدة أشارت في ثناياها إلى القارئ العفاسي، منتقدة إياه بسبب موقفه من حركة “حماس”.

وجاء في التغريدة التي أعاد نشرها الدكتور العوضي وهي للمعتقل سابقًا في غوانتانامو فايز الكندري، “أحزن حين أرى البسطاء يتهافتون على رجل لمجرد أن صوته جميل بالقرآن ! لا يدركون أن تهافتهم عليه سيطغيه وتعظيمهم له سيرديه والصوت الذي به يستمتعون سينقلب نشازًا مزعجًا في آذانهم وخنجرًا مسمومًا في قلوبهم وقديمًا كانت أم كلثوم تترنم بالقرآن صباحًا وتتغنى بعبدالناصر مساء!! فهل يعقلون؟؟”.

وأثارت إعادة نشر التغريدة موجة من الغضب والانتقادات اللاذعة تجاه العوضي، بدأها القارئ مشاري العفاسي حيث قال “لأن جماعة الإخوان تفشّل ! كلهم ينكرون الإنتماء لها ويختبيء محمد العوضي خلف ريتويت لأنه يجبن عن المواجهة مثلما يجبن عن الإعتراف بأنه إخونجي ! وكان يتصل بي في أحداث مصر ويقول : نحن نقبل رأسك أوقف الحرب ! ثم أكتشف أنه هو من يدير الحرب من الخلف برسائل تحريضية كشفتها لعلي”.

وفي ذات السياق، انتقد الكاتب والباحث السياسي مشعل النامي التغريدة وإقدام العوضي على إعادة نشرها، حيث علق “لأن العفاسي ضد فسادهم وانحرافهم فإنهم يصفونه بأنه “مجرد صوته جميل” ..وهم الذين يدعون الناس للتهافت على قصاصين كالسويدان وبذيئين كوجدي غنيم لأنهم من حزبهم وجماعتهم !!”.

ورغم الانتقادات التي طالت العوضي بسبب إعادة نشر التغريدة، فقد تضامن عدد م النشطاء معه، حيث غرد الناشط نمر الظفيري قائلاً “شيخنا الفاضل محمد العوضي ترفع عن هذه الاشكال المرتزقه لاتلوث سمعتك”.

وتابع الناشط محمد الذعذاع في ذات الاتجاه قائلًا “ليتك ياشيخ مشاري ونحن احببناك واحببنا صوتك الشجي اللذي تتغنى فيه بكتاب الله عز وجل ان تبتعد عن هذا اللغط ، وتكون ممن لا يخوضون في هذا الحديث ، اسأل الله ان يهدينا واياك وجميع المسلمين لسواء السبيل”.

ويذكر أن التغريدة المثيرة للجدل، قد جاءت عقب انتقاد الشيخ العفاسي لحركة “حماس” ووصفهم بـ “الإخونجية الخائنين”، على خلفية إدانتها للضربة العسكرية التي تم توجيهها من قبل أمريكا وبريطانيا وفرنسا لمواقع تابعة للنظام السوري فجر السبت، على خلفية اتهام النظام السوري بشن هجوم كيماوي على دوما.