أخبار

"داعش" يستخدم الغازات السامة لأول مرة بالعراق
تاريخ النشر: 18 سبتمبر 2014 13:46 GMT
تاريخ التحديث: 18 سبتمبر 2014 13:47 GMT

"داعش" يستخدم الغازات السامة لأول مرة بالعراق

مصدر أمني يؤكد أن الهجوم تم بغاز الكلور وتسبب بإصابة 18 شخصاً من أهالي ناحية الضلوعية التابعة لمحافظة صلاح الدين.

+A -A
المصدر: بغداد - من أحمد العسكري

كشف مصدر أمني في محافظة صلاح الدين العراقية أن تنظيم ”الدولة الإسلامية“ شن هجوماً مسلحاً بالغازات السامة في ناحية الضلوعية التابعة للمحافظة وأن الهجوم أدى إلى تسمم عدد كبير من أهالي قرى ناحية الضلوعية من بينها قرية هور الواقعة بين منطقتي الخزرج والجبور.

وقال الملازم الأول في شرطة صلاح الدين حسين الخزرجي في تصريحات صحفية إن الهجوم كان بغاز الكلور وتسبب بإصابة 18 شخصاً من أهالي المنطقة الذين يقاتلون داعش، وكان تنظيم داعش قد أعدم، سيدة تملك صالون حلاقة نسائي بعد ساعات من اختطافها من منزلها في الحي السكني بقضاء الشرقاط شمال تكريت، وقام عناصر التنظيم برمي جثتها على جانب الطريق وسط القضاء.

وكان شهود عيان من أهالي الطارمية أكدوا تسمم عدد من أبناء الناحية لدى استنشاقهم غازات سامة ونشرت مقاطع فيديو على موقع التواصل يوتيوب تظهر تسمم عدد من الأشخاص ممن يتمركزون لحماية الضلوعية من زحف التنظيم المتشدد جراء استنشاقهم لغازات سامة.

وتعد هذه المرة الأولى التي يشن فيها تنظيم داعش هجوما بالغازات السامة في العراق في محاولة يصفها المراقبون باليائسة والتي يحاول فيها التنظيم استخدام آخر أوراقه بعد الضغط المحلي والدولي الرامي إلى إنهاء سيطرته على مناطق في العراق وسوريا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك