مقتل 20 عنصراً من ”داعش“ بغارة جوية في الأنبار

مقتل 20 عنصراً من ”داعش“ بغارة جوية في الأنبار

الأنبار – أعلن الفريق رشيد فليح قائد عمليات الأنبار غرب العراق، عن مقتل 20 عنصراً من ”الدولة الإسلامية“ المعروف إعلامياً باسم ”داعش“ اليوم الأربعاء بقصف جوي استهدفهم غربي قضاء حديثة غربي المحافظة، مشيراً إلى أنه تم تدمير 4 عربات تابعة للتنظيم تحمل أسلحة مضادة للطيران.

وقال فليح إن الطيران الحربي العراقي قصف أحد المقرات الرئيسية لـ“داعش“ في منطقة الخسفة 15 كلم غربي مدينة حديثة (180 كم غرب مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار)، ما أدى لمقتل 20 عنصراً من التنظيم.

وأضاف أن القصف أسفر أيضاً عن تدمير 4 عربات تحمل أسلحة ثقيلة مضادة للطيران.

وأشار فليح إلى أن القوات الحكومية بمساعدة مقاتلي العشائر وبإسناد جوي عراقي تتقدم في عمليتها العسكرية لاستعادة السيطرة على قضاء حديثة التي سيطر عليه مقاتلو التنظيم مؤخراً، متوقعاً أنه سوف يتم إعلان جميع مناطق القضاء خالية من عناصر ”داعش“ خلال اليومين القادمين.

ولم يتسنّ التأكد مما ذكره القائد العسكري من مصدر مستقل، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من ”الدولة الإسلامية“ بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على وسائل الإعلام.

ويعم الاضطراب مناطق شمال وغرب العراق بعد سيطرة ”الدولة الإسلامية“ ومسلحين سنة متحالفين معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى (شمال) في العاشر من يونيو/ حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها دون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظتي صلاح الدين، وكركوك (شمال)، ومحافظة ديالى (شرق) وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غربي العراق.

فيما تمكنت القوات العراقية مدعومة بميليشيات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com