الإمارات تتابع سقوطًا متوقعًا لمحطة فضائية صينية

الإمارات تتابع سقوطًا متوقعًا لمحطة فضائية صينية

المصدر: فريق التحرير

أعلنت الإمارات العربية المتحدة، اليوم الأحد، أنها تتابع سقوطًا محتملًا لمحطة فضائية صينية بعد خروجها عن السيطرة.

وقال مدير عام وكالة الإمارات للفضاء محمد ناصر الأحبابي، في تغريدة عبر حسابه بموقع ”تويتر“، معقبًا: “سقوط متوقع لمحطة فضائية صينية خرجت عن السيطرة خلال الأيام المقبلة“.

وأضاف: “ تتابع وكالة الإمارات للفضاء هذا السقوط المحتمل مع جهات دولية ومحلية، واحتمال مرورها وسقوط بعض أجزائها على الدولة ضئيلة جدًا“.

وذكرت وكالة الفضاء الأوروبية، أن محطة الفضاء الصينية ”تيانغونغ -1“ خرجت عن السيطرة، وتتجه الآن إلى الأرض، ما ينذر بحدوث كارثة وشيكة، وفق ما نقلته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية عن خبراء في الفضاء، الجمعة.

وقال مكتب الحطام الفضائي التابع للوكالة، إن محطة الفضاء تيانغونغ -1 ستصل إلى مكان ما في نصف الكرة الشمالي لكوكب الأرض في الفترة ما بين الـ30 من آذار /مارس والـ2 من نيسان/إبريل المقبل.

وتزن السفينة الصينية التي تحمل مواد كيماوية شديدة السمية، 8 أطنان ونصف الطن، ويعتقد الخبراء أن معظم أجزائها ستحترق قبل الوصول إلى الأرض، لكن شظايا كبيرة يصل وزنها إلى 100 كيلوغرام، قد تسقط على مناطق متعددة من كوكب الأرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة