قرقاش تعليقًا على برنامج الجزيرة ما خفي أعظم: تضليل رخيص – إرم نيوز‬‎

قرقاش تعليقًا على برنامج الجزيرة ما خفي أعظم: تضليل رخيص

قرقاش تعليقًا على برنامج الجزيرة ما خفي أعظم: تضليل رخيص

المصدر: فريق التحرير

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، إن مؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان سعى إلى التوسط بين حاكم قطر السابق، الشيخ حمد ووالده الشيخ خليفة، بعد أزمة اندلعت إثر انقلاب الابن على والده عام 1995.

وأضاف قرقاش أن البعض اليوم ”يكذب“ من أجل التجيير لموقف سياسي، مشددًا على أن ”سيرة زايد وخصاله أسمى من هذا التضليل الرخيص“.

وكتب قرقاش، في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: ”سعى الشيخ زايد، رحمه الله، إلى أن يصلح بين الشيخ خليفة بن حمد رحمه الله، وابنه الشيخ حمد، واليوم يكذب البعض وينطق بهتانًا للتجيير لموقف سياسي، سيرة زايد وخصاله أسمى وأعظم من هذا التضليل الرخيص“.

وكانت قناة الجزيرة القطرية قد بثت، بعد حملة ترويجية كبيرة، برنامجها الدعائي “ما خفي أعظم”، الذي أرادت من خلاله تناول محاولة انقلابية على أمير قطر السابق عام 1996، على نحو يخدم “بروباغاندا” تشويه ومهاجمة الدول المقاطعة للدوحة.

وسعى الفيلم إلى اتهام الشيخ زايد ورموز أخرى من الدول المقاطعة بالضلوع في المحاولة الانقلابية.

لكن الفيلم الدعائي الذي أريد منه مهاجمة الدول المقاطعة، تحول إلى مناسبة للحديث عمّا لم ترد القناة القطرية التطرق إليه، وهو انقلاب الابن أمير قطر السابق على والده في واقعة شكلت خروجًا صادمًا على الأعراف والتقاليد في المجتمعات الخليجية والعربية والإسلامية، حيث يتمتع الأب في أدبيات هذه المجتمعات، بمكانة فيها من القدسية والاحترام ما يجرم ويشنع “عقوق الأبناء” بكل أشكاله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com