نظام جديد للإعلام ”الإلكتروني“ في الإمارات.. ”تصدٍ للانفلات وحماية للمجتمع“ – إرم نيوز‬‎

نظام جديد للإعلام ”الإلكتروني“ في الإمارات.. ”تصدٍ للانفلات وحماية للمجتمع“

نظام جديد للإعلام ”الإلكتروني“ في الإمارات.. ”تصدٍ للانفلات وحماية للمجتمع“

المصدر: فريق التحرير

دخلت الإمارات مرحلة جديدة في التعامل مع ”الإعلام الإلكتروني“ مع إعلان نظام جديد يتصدى للانفلات في الفضاء الإلكتروني ويضبطه بقواعد قد تشكل نقلة نوعية لهذا القطاع في البلاد.

وأعلن ”المجلس الوطني للإعلام“ أعلى سلطة في البلاد لهذا القطاع، ”نظام الإعلام الإلكتروني“ لضبط الأنشطة الإعلامية، بما في ذلك مواقع تداول وعرض وبيع المواد المرئية والمسموعة والمقروءة والمواقع الإلكترونية الإعلانية والإخبارية،وأنشطة النشر الإلكتروني والطباعة تحت الطلب، بما فيها الأنشطة التي تتم ممارستها عبر وسائل التواصل الاجتماعي من داخل الدولة وعلى أسس تجارية“.

وقال المجلس إن النظام الجديد يهدف إلى ”تنظيم الإعلام الإلكتروني ومراعاة القيم الدينية والثقافية والاجتماعية السائدة في الدولة، واحترام حرية الرأي والتعبير والتفاعل البنّاء، إلى جانب توفير محتوى إعلامي يحترم خصوصية الأفراد، ويحمي فئات المجتمع بما في ذلك الأطفال من أي تأثيرات سلبية محتملة“

وأكد مدير عام المجلس منصور المنصوري في حديث للصحفيين بمناسبة إطلاق النظام الجديد، أن إصدار هذا النظام ضمن جهود المجلس في تعزيز وتطوير البيئة التشريعية والتنظيمية لقطاع الإعلام، ومواكبة التطورات التكنولوجية التي غيرت من شكل الإعلام وأدواته في الآونة الأخيرة، حيث أصبح الإعلام الإلكتروني أحد أكثر الأدوات تأثيرًا وانتشارًا، وأن تنظيمه سينعكس إيجابًا على المحتوى الإعلامي، ويعزز موثوقية الإعلام الإلكتروني.

ولفت المنصوري إلى أن الإعلام الرقمي من أكثر القطاعات نموًا في الشرق الأوسط، وتنظيمه سيساعد في استقطاب استثمارات عالمية جديدة، تساهم في تطوير القطاع وزيادة تنافسيته

ولا يطبق النظام الجديد على المواقع والمدونات الشخصية، إلا أنه من المرجح أن يسهم في الحد من الإشاعات والأخبار المغلوطة، بالإضافة إلى ضبط فوضى انتشار ”الخدمات الإخبارية“ التي تزايدت مؤخرًا في البلاد.

ومن أهم القطاعات التي يضبطها النظام الجديد حسابات مواقع التواصل الاجتماعي، التي انتشرت على نطاق واسع في السنوات الأخيرة، وفتحت المجال أمام ترويج ونشر إعلانات وسلع لا تخضع لنظام رقابي في البلاد

واعتبر معلقون على مواقع التواصل الاجتماعي أن النظام الجديد ”يضبط الحريات في الفضاء الإلكتروني، ويحمي المجتمع من أي تجاوزات فوضية“.

وكتب المدون الإماراتي ومؤسس شبكة ”مصدر الإخبارية“ وهي خدمة إخبارية محلية، سيعد بن علي في تغريدة على حسابه في تويتر: ”تطبيق #نظام_الإعلام_الإلكتروني الجديد، هو خطوة جميلة ورائعة ومميزة لكبح جماح الشركات المعلنة غير المرخصة في الدولة، وللسيطرة على المنتجات المقلدة والضارة ولردع إعلانات ”الفيشينيستا“ المرعبة وغير المرخصة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com