عرض إسرائيلي لحل قضية ”البدون“ في الكويت

عرض إسرائيلي لحل قضية ”البدون“ في الكويت

المصدر: نسرين العبوش - إرم نيوز

قدّم الكاتب والصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين عرضًا على فئة ”البدون“ في الكويت، بالهجرة إلى إسرائيل مقابل حصولهم على الجنسية الإسرائيلية، بسبب حرمانهم من الجنسية في الكويت، بعد إقدام شاب من هذه الفئة على إضرام النار في نفسه مساء الثلاثاء.

وقال الكاتب كوهين، عبر حسابه في ”تويتر“، متفاعلًا مع وسم #بدون_يحرق_نفسه، الذي أطلقه عدد من النشطاء تفاعلًا مع حادثة الحرق: ”أنصح كل البدون بالكويت باللجوء إلى دولة إسرائيل. إسرائيل سوف تعطيكم جنسيات إسرائيلية لدواعٍ إنسانية“.

ولاقى العرض المقدم من الصحفي كوهين تفاعلًا واسعًا عبر مواقع التواصل، لا يقل عن التفاعل الذي حاز عليه حادث حرق البدون نفسه، وسط انتقادات شديدة للعرض و“تأكيد من النشطاء على ذهابهم إلى فلسطين لتحريرها من الإسرائيليين، وليس لكسب جنسيتهم“.

وقال الناشط والمعارض الكويتي محمد والي العنزي: ”سنأتي إن شاء الله إلى فلسطين ونحررها منكم ونطهرها من نجاستكم يا أبناء صهيون“.

وكتب المغرد عبد المحسن الشمري ردًا على العرض الإسرائيلي: ”سنأتيكم إلى بلدكم، لكن لن نكون لاجئين بإذن الله فاتحين منتصرين. تدعون الإنسانية وسلبتم إنسانية أهلنا في #فلسطين“.

وعلق المدون (تركي الشمري) وهو من فئة ”البدون“: ”أنا بدون وما أتشرف أني آخذ الجنسية الإسرائيلية وسأظل بالكويت مهما كان وهذي ديرتي الكويتي أنا مواليد الكويت وأهلي مواليد الكويت، أهلي ناسي كلهم بالكويت وأنا راضي أقعد بالكويت دون جنسيه وأعشق الكويت“.

وأكد حساب باسم (كويتي من زمن الطيبين) على رفض العرض قائلًا: ”أنا متأكد أنكم أشرف من الجهاز المركزي باللي فيه، لكن مستحيل أن نستبدل حفنة من تراب الكويت بأموال وذهب إسرائيل كلها“.

وتعتبر قضية ”البدون“ من القضايا الهامة في الكويت التي لا تغيب عن الساحة الرسمية والشعبية، وسط ”اعتصامات ومطالبات متعاقبة لوضع حل جذري لهذه القضية تجنبًا لتطور الأوضاع نحو الأسوأ مما يهدد سمعة الكويت الإنسانية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة