مدى: استشهاد 17 صحفياً منذ بدء العدوان على غزة

المركز يرصد 186 انتهاكا بحق الأطقم الصحفية والمؤسسات الإعلامية خلال الأشهر الستة الأولى لعام 2014.

رام الله – أظهر تقرير لمركز إعلامي أن عدد الانتهاكات الإسرائيلية والفلسطينية الداخلية، بحق الصحافيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية ارتفع بشكل ملحوظ، خلال أول ستة شهور من العام الجاري، والتي وصلت إلى 186 انتهاكاً بواقع 132 انتهاكا ارتكبه الاحتلال و54 انتهاكا ارتكبته أطرافا فلسطينية.

وقال مدير عام المركز الفلسطيني للحريات الإعلامية ”مدى“ موسى الريماوي، إن الأسرة الصحافية فقدت خلال العدوان الأخير على قطاع غزة 17 صحافياً بينهم ناشطة صحافية.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي استعرض فيه واقع الحريات الإعلامية خلال النصف الأول من العام الحالي، وعقد في مركز وطن للإعلام، الثلاثاء، أن 39 صحافياً استشهدوا منذ عام 2000، بينهم ثلاثة صحافيين أجانب.

وأكد أن استمرار العدوان يفاقم المعاناة وينذر بمزيد من استهداف للصحافيين. وقال: ”لن تتحسن الحريات الإعلامية بشكل ملحوظ إلا بوقف العدوان وإنهاء الاحتلال، وبناءً على ذلك يجب على العالم أن يضع حدا لهذه الانتهاكات وينهي الاحتلال“.

وأوضح الريماوي أنه خلال الاعتداءات الثلاثة الأخيرة على قطاع غزة، قامت إسرائيل باستهداف وسائل الإعلام لأنها تعتبرها جزء من حربها وبهدف طمس الحقائق، من خلال قتل الصحافيين وجرحهم وتدمير بيوتهم والاعتداء وتدمير مقرات وسائل الإعلام والتشويش على بثها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com