الجبير: المطالب التي قدمناها لقطر ”بسيطة“

الجبير: المطالب التي قدمناها لقطر ”بسيطة“

المصدر: فريق التحرير

طالب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، قطر بوقف دعم الإرهاب والتطرف، ووقف خطاب الكراهية والتدخل بشؤون الآخرين، واصفًا الطلب بـ“البسيط“.

وقال الوزير السعودي، في كلمة له أمام البرلمان الأوروبي، في بروكسل، اليوم الخميس، إن الخلاف مع قطر ”يعود إلى عام 1995 عندما سيطر والد الأمير الحالي على البلاد وبدأ بعلاقة تآلف مع الإخوان المسلمين، وحاولنا على مدار 15 عامًا إقناعه بوقف هذه التصرفات ولكن لم يجد نفعًا، وسحبنا سفراءنا في 2014، ووقعت قطر اتفاقا بوقف تدخلها في دولنا ولم تنفذ الاتفاق“.

وجدد الجبير اتهامه لقطر بالتعاون مع الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي في محالة اغتيال الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز عندما كان وليًا للعهد، مشيرًا إلى ”أنهم كانوا يتعاونون معه لإنهاء الملكية السعودية وهذا غير مقبول“.

اليمن

وقال الوزير إن ”الميليشيا الانقلابية في اليمن، تحول دون وصول الإمدادات الغذائية إلى مستحقيها، والحوثيون يجنِّدون الأطفال في الخطوط الأمامية لأراضي المعارك“.

وأضاف: ”لم نسعَ إلى الحرب في اليمن، ولكنها فُرضت على المملكة، ولن نقبل بسيطرة الحوثيين المتعاملين مع إيران وحزب الله على اليمن، والحوثيون رفضوا وقف النار مرارًا، وأطلقوا الصواريخ على السعودية، وسعينا لوقف النار 3 مرات في اليمن، ولم يقبل الحوثيون“.

وتابع: ”نريد أن ننهي الأزمة اليمنية، ولكن لن تنتهي بالوجود الإيراني في اليمن“.

محاسبة إيران

وفيما يتعلق بالملف الإيراني، قال الجبير: إن ”إيران دولة لا تعترف بالمواطنة، وتسعى إلى التدخل في شؤون الدول الأخرى“.

وطالب الجبير الأوروبيين، ”بتحمل المسؤولية تجاه مكافحة المتطرفين“، وقال: ”مستعدون للتعاون مع أي دولة؛ لمواجهة التطرف“.

وشدد على الموقف من الإرهاب قائلًا: ”لا نتسامح أبدًا مع الإرهاب ومع تمويله ومع دعم التطرف“، لافتًا إلى أن ”إيران دعمت تنظيم القاعدة، واحتضنت قيادة التنظيم“.

وأشار إلى أن ”إيران تدعم جماعة حزب الله اللبنانية الإرهابية، مشددًا على ضرورة محاسبة طهران“.

وأكد وزير الخارجية السعودي، على أن ”الاتفاق النووي ليس كافيًا لردع إيران، وأن السماح لطهران بتخصيب اليورانيوم مستقبلًا؛ سيمكّنها من تطوير سلاح نووي“.

وقال: ”ليس لدينا مشكلة مع الشعب الإيراني، ونعتقد أنهم شعب معتدل، ولكن المشكلة هو نظام الملالي“.

وفي الملف السوري، قال الجبير: ”نحاول التوصل إلى تسوية في سوريا“، مضيفًا: ”نريد أن يتم التوصل إلى تسوية سياسية في سوريا، وهي الحل الوحيد“، لافتًا إلى التواصل مع روسيا؛ ”للضغط على نظام الأسد“.

وذكر وزير الخارجية، أن ”السعودية  تمر بتغيير كبير على جميع المستويات، في إطار #رؤية_المملكة_2030، بما فيها حقوق الإنسان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com