من هو السعودي أحمد الدربي الذي ينتظر خروجه من غوانتانامو؟ (صورة) – إرم نيوز‬‎

من هو السعودي أحمد الدربي الذي ينتظر خروجه من غوانتانامو؟ (صورة)

من هو السعودي أحمد الدربي الذي ينتظر خروجه من غوانتانامو؟ (صورة)

المصدر: عدنان-عبدالله

يستعد المعتقل السعودي أحمد محمد هزاع الدربي، للخروج من غوانتانامو تطبيقًا لاتفاق بينه وبين الادعاء الأمريكي، وفق مصادر صحفية متعددة.

وكانت متحدثة باسم البنتاغون، أعلنت خلال الـ48 ساعة الماضية أن الولايات المتحدة ستنقل سجينًا سعوديًّا إلى بلاده بعد احتجازه في غوانتانامو منذ 15 عامًا، بتهمة تورطه في التخطيط لهجوم على ناقلة نفط فرنسية في العام 2002.

وذكرت صحيفة ”ميامي هيرالد“ الأمريكية، أن السجين السعودي أحمد محمد هزاع الدربي، وافق على التعاون مع السلطات الأمريكية، وفي المقابل وافق المحققون على إرساله إلى مركز إعادة تأهيل سعودي.

وفي حال تم ترحيله إلى بلاده سيكون الدربي، أول سجين في المعتقل الأمريكي يفرج عنه منذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحكم، في يناير/ كانون الثاني 2017.

وأشارت المتحدثة باسم البنتاغون سارة هيغنز، إلى أنه يتم حاليًا العمل على تفاصيل النقل، مبينة أن الدربي سيظل محتجزًا في غوانتانامو إلى أن يتم إنهاء الإجراءات كافة.

عقل مدبر

ووفقًا للتقارير الأمريكية، فإن الدربي اعترف بالتخطيط وتقديم الدعم للاعتداء على ناقلة النفط الفرنسية ”ليمبورغ“ قبالة السواحل اليمنية، وهو الحادث الذي قُتل فيه بحار بلغاري، وأصيب العشرات، وتسبب في تسرب نفطي كبير في خليج عدن.

وبموجب محضر جلسة استماع في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أوصت الحكومة الأمريكية بسجن الدربي 13 عامًا، مع حساب السنوات التي قضاها في غوانتانامو منذ اعتقاله في العام 2002.

وقال المدعي العسكري الكابتن ماثيو هراشو:“ إن المتهم قام بخطوات عدة لضمان التنفيذ الناجح للهجوم على الناقلة ليمبورغ، بما في ذلك توفير تأشيرات سفر وإقامات للذين شاركوا في الاعتداء، وشراء معدات لهم“.

وبموجب الاتفاق مع المحققين الأمريكيين، أمد الدربي السلطات الأمريكية بأدلة ضد عبد الرحيم الناشري الذي يواجه عقوبة الإعدام لإدانته بكونه العقل المدبر للهجوم ضد الناقلة الفرنسية والمدمرة الأمريكية كول في العام 2000، والذي أسفر عن سقوط 17 قتيلاً.

من هو الدربي؟

قضى الدربي، البالغ من العمر 42 عامًا، أكثر من 15 عامًا في غياهب غوانتانامو، وهو الثامن في السجن الأمريكي الذي تم إرساله إلى محكمة عسكرية استثنائية في عهد الرئيس باراك أوباما.

ووفق للقضاء الأمريكي التحق الدربي بالقاعدة عام 1997 وتلقي تدريبات في معسكر في أفغانستان، وتلقى تزكية شخصية من أسامة بن لادن للتدريب والعمل كمدرب على استخدام الأسلحة.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com