قرقاش: استقرار وازدهار العراق مكسب عربي وإقليمي

قرقاش: استقرار وازدهار العراق مكسب عربي وإقليمي

أكد أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات، اليوم الأربعاء، أن استقرار وازدهار العراق مكسب عربي وإقليمي.

وكان الوزير الإماراتي يتحدث معقبًا على كلمة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في افتتاح “مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق”.

وقال قرقاش في تغريدة عبر حسابه بموقع “تويتر” اليوم: “تتفق رؤية الإمارات مع كلمة صاحب السمو أمير الكويت من أن إستقرار العراق جزء من إستقرار المنطقة، ويشهد سجل الإمارات على توجه إستراتيجي يرى في إستقرار وإزدهار العراق مكسب عربي وإقليمي”.

وأضاف: “مستمعًا إلى كلمة صاحب السمو أمير الكويت، حفظه الله، في افتتاح “مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق”، مبادرة رائدة تقودها كويت الخير، مصلحتنا المشتركة في عراق عربي مستقر ومزدهر”.

وكشف قر قاش أن “الإمارات أعلنت اليوم عن دعم عملية إعادة إعمار العراق ب 500 مليون دولار إضافة إلى استثمارات القطاع الخاص في مشروع معسكر الرشيد و ميناء أم قصر بخمسة مليارات و500 مليون دولار”.

وكان أمير الكويت قد قال في كلمته الافتتاحية إنه “في الوقت الذي نتقدم فيه للأشقاء بالتهنئة للانتصارات التي تحققت لهم والتي جاءت بعد تضحيات كبيرة وعزيمة صلبة، فإننا نؤكد أن ما نشهده اليوم من حشد دولي واسع على المستوى الرسمي والشعبي والقطاع الخاص إنما يمثل اعترافًا من العالم بحجم التضحيات التي تكبدها العراق في مواجهته للإرهاب وسعيًا من المجتمع الدولي لمكافئته على تلك المواجهة”.

وأضاف أن “العراق في مواجهته وتصديه للإرهاب إنما كان يؤدي دورًا تاريخيًا ومشرفًا لدحر التنظيمات الإرهابية التي أحالت حياة العراقيين في المناطق التي سيطرت عليها إلى جحيم فمن نازح بلا مأوى وجريح بلا علاج وجائع بلا طعام”.

وتابع قائلاً: ” ندرك حجم الدمار الذي لحق بالعراق جراء سيطرة تلك التنظيمات الإرهابية على بعض الأراضي العراقية وما ترتب على ذلك من قتال لتلك التنظيمات لتطهير التراب العراقي الأمر الذي يتوجب معه على العراق اليوم الشروع في إعادة إعمار شامل لما تم تدميره من بنية تحتية ومرافق الحياة الأخرى وهو عمل لن يتمكن العراق من التصدي له وحده مما دعانا إلى التوجه بالنداء إلى المجتمع الدولي بدعوته للمشاركة في هذا العمل وتحمل تبعاته”.