العاهل الأردني ومحمد بن زايد يجريان مباحثات حول القدس في أبوظبي

العاهل الأردني ومحمد بن زايد يجريان مباحثات حول القدس في أبوظبي

المصدر: حمزة أبورمان – إرم نيوز

وصل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في زيارة رسمية على رأس وفد رفيع المستوى، إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وكان في استقبال العاهل الأردني لدى وصوله مطار الرئاسة في أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وكبار مسؤولي البلاد، وفق ما ذكرته وكالة أنباء الإمارات ”وام“.

كما التقى الملك عبدالله الثاني الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وعقد الملك عبدالله الثاني، أيضا مباحثات مع الشيخ محمد بن زايد، تناولت العلاقات الراسخة بين البلدين الشقيقين، وآخر التطورات الإقليمية.

وأكد العاهل الأردني خلال المباحثات، ”عمق العلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع الأْردن ودولة الإمارات العربية المتحدة، والمستويات المتقدمة التي وصلت إليها في شتى الميادين، والحرص على تعزيز العمل والتعاون المشترك، خدمة لمصالح البلدين والشعبين الشقيقين“، بحسب وكالة ”بترا“ الرسمية.

كما تم ”التأكيد على مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين حيال القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يسهم في تحقيق مصالح الأمة العربية وخدمة قضاياها العادلة“.

وتناولت المباحثات التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية وموضوع القدس، حيث أكد الملك عبدالله ضرورة كسر الجمود في عملية السلام، وإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وفي الإطار ذاته، شدد الجانبان على أهمية الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في المدينة المقدسة، التي تعتبر مفتاح تحقيق السلام في المنطقة.

وتطرقت المباحثات إلى ما تشهده المنطقة من أزمات، حيث جرى التأكيد على ضرورة تكثيف الجهود العربية المبذولة للتوصل إلى حلول سياسية لها تعيد الأمن والاستقرار لشعوبها.

كما تم استعراض الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، ضمن استراتيجية شمولية، لما يشكله من تهديد لأمن واستقرار المنطقة والعالم.

بدوره، أكد الشيخ محمد بن زايد أن ”دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تسعى دوما إلى توثيق علاقاتها الأخوية مع الأردن، بما يحقق مصالحهما ويعزز العمل العربي المشترك، خصوصا في ظل التحديات التي تواجه دول المنطقة“.

كما أكد ”الدور المهم للملك عبدالله، في العمل العربي المشترك، وفي أي عمل عربي فاعل لدعم منظومة الأمن العربي التي تحتاج اليوم إلى تقويتها وتعزيزها، لافتا إلى أن الأردن يمثل شريكا أساسيا لمجلس التعاون لدول الخليج العربي في مواجهة التحديات التي تهدد الأمن والاستقرار والتعايش في المنطقة كلها، وله أيضا دور أساسي ومهم في قضايا المنطقة، خصوصا ما يتعلق بعملية السلام والقضية الفلسطينية والحرب على الإرهاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com