”قطر هي إسرائيل الخليج“.. هكذا تسوق الدوحة نفسها في الولايات المتحدة – إرم نيوز‬‎

”قطر هي إسرائيل الخليج“.. هكذا تسوق الدوحة نفسها في الولايات المتحدة

”قطر هي إسرائيل الخليج“.. هكذا تسوق الدوحة نفسها في الولايات المتحدة

المصدر: إرم نيوز

”بدعوة شخصية من أمير قطر، وباستضافة مدفوعة، أمضيتُ في الدوحة عدة أيام، اكتشفتُ خلالها أن قطر أصبحت إسرائيل الخليج، ديمقراطية مسالمة، محاطة بالأعداء من كل جهة.. ومظلومة“.

هذا ما كتبه الأكاديمي والمعلق الأمريكي آلان ديرشويتز، المعروف بآرائه المؤيدة لإسرائيل، فور عودته من الدوحة، أواسط الشهر الماضي، بعد أن لبّى دعوة شهد فيها مباريات إحدى بطولات كرة التنس هناك، والتقى أمير قطر وعددًا من المسؤولين.

واستهل ديرشويترز مقالته، يومها، بالتأكيد على أنه ”سيكون محايدًا في ما يكتبه رغم أن زيارته مدفوعة التكاليف“، وتضمّنت لقاء مع أمير قطر، وعرض كيف أنه اندهش عندما لاحظ حجم الحفاوة التي حظي بها وفد كرة التنس الإسرائيلي، وحجم دفاع القطريين عن مشاركة إسرائيل في كأس العالم الذي تستضيفه الدوحة عام 2022.

أوجه التشابه بين قطر وإسرائيل كما رآها

وفي المقالة التي عرضت لأسباب المقاطعة الرباعية لقطر في نطاق محاربة ”الإرهاب“ والفكر المتطرف، عرض ديرشويتز لما سمعه من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد والمسؤولين الآخرين عن أن ”قطر محاصرة“ لأنها ديمقراطية، وهي في ذلك مثلها مثل إسرائيل، نموذجان للديمقراطية والمسالمة المضطهدة في الشرق الأوسط.

ونقل الكاتب في تفاصيل مقالته عن سفير قطر في غزة، قوله إن الأموال التي يدفعها النظام القطري لحركة ”حماس“ في القطاع تذهب كلها للإعمار والأعمال الإنسانية، مشددًا على أن أيًا من تلك المساعدات لا تصل إلى التشكيلات المرتبطة بالإخوان المسلمين الموصوفين بـ ”الإرهاب“، وزاد السفير القطري على ذلك بالقول إن كل ما تدفعه الدوحة يتم بالتنسيق الكامل مع إسرائيل.

مقابلة ديرشويتز، التي أشارت أيضًا إلى تاريخ من العلاقات التعاونية في مختلف المجالات بين الدوحة و“تل أبيب“، انتهت إلى القول بأن ”قطر هي إسرائيل الخليج“ في كونها الديمقراطية المقاطعة من جيرانها“.

شعار حاول الشيخ تميم ترويجه

يشار إلى أن الوصف الذي استخدمه ديرشويتز عن مقاربة قطر مع إسرائيل، ويبدو أنه سمعه من المسؤولين القطريين، كان قد انتشر أثناء زيارة أمير قطر تميم بن حمد لنيويورك في فترة انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة.

في تلك الزيارة، كما أشارت عدة صحف ومواقع إخبارية، حاول تميم أن يستقطب اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة للوقوف إلى جانبه في مواجهة المقاطعة العربية، عارضًا عليهم أن يضغط على الإخوان المسلمين لكي تُسلّم ”حماس“ الأسير الإسرائيلي لديها، مكررًا أمامهم أن“قطر هي إسرائيل الخليج“ وأنها بذلك تستحق دعمهم لها.

وقد حصل في حينه أن صحيفة ”تايمز أوف إسرائيل“ أعادت التذكير في ذلك الوقت بأن  قطر هي الدولة الخليجية الوحيدة التي كانت لها علاقات دبلوماسية وتجارية مع إسرائيل ما بين 1996 و 2000، وأن شمعون بيريز قام عام 2007 بزيارة رسمية لقطر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com