”داعش“ يترصد ضباط المباحث السعودية لاغتيالهم

”داعش“ يترصد ضباط المباحث السعودية لاغتيالهم

المصدر: ‫إرم- من ريمون القس

أفاد تقرير حديث أن تنظيم ”الدولة الإسلامية في العراق والشام“ /“داعش“ يترصد ضباطاً في المباحث السعودية بهدف اغتيالهم داخل أراضي المملكة العربية السعودية.

وذكرت شبكة ”فوكس نيوز“، الاثنين الماضي، أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية، التي تراقب وسائل التواصل الاجتماعي، اكتشفت حملة نفذها ”داعش“ عبر موقع ”تويتر“ لجمع أسماء ومعلومات شخصية عن ضباط المباحث السعوديين تمهيداً لتنفيذ حملة اغتيالات تستهدفهم.

وأضافت الشبكة الأمريكية الشهيرة أن حملة الاغتيالات تلك تمثل جزءاً من خطط ”داعش“ لنقل عملياتها إلى داخل السعودية.

ونسبت الشبكة إلى وكالات الاستخبارات الأمريكية القول إن عناصر ”داعش“ أطلقوا، الجمعة الماضي، وسماً (هاشتاغ) في ”تويتر“ لحض المتعاطفين معهم على الإدلاء بمعلومات عن ضباط المباحث السعوديين.

وقال مسؤولون أمريكيون، بحسب الشبكة، إن الحملة تستهدف زعزعة استقرار السعودية، حيث توجد أهم المقدسات الإسلامية في مكة المكرمة والمدينة المنورة قبلة جميع المسلمين حول العالم.

وأضاف المسؤولون، دون أن تذكر الشبكة أسمائهم، أن مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت وجود عدد من السعوديين الذين يتعاطفون مع ”داعش“، ونقلت عن موقع ”منارة واشنطن الحرة“ أن مستخدمي ”تويتر“ في السعودية يمثلون 40% من مستخدمي ”تويتر“ في العالم العربي.

وذكر موقع ”منارة واشنطن الحرة“ أن حملة الاغتيالات تمثل جزءاً من مخطط كبير لـ ”داعش“ بهدف تجنيد جهاديين في السعودية لاستخدمهم في عمليات إرهابية، بهدف إطلاق إرهابيين من سجون المملكة.

وأضاف الموقع أن ”داعش“ استخدم، خلال الفترة من نيسان/ أبريل إلى حزيران/ يونيو 2014، تطبيقاً يعمل على نظام ”أندرويد“ لبث رسائل دعائية وتحريضية في السعودية لكن متجر التطبيقات الخاص بـ ”غوغل“ سارع إلى إزالة هذا التطبيق من التداول.

وكان استطلاع على شبكات التواصل الاجتماعي أجري مؤخراً أظهر أن 92% من السعوديين يرون ”داعش“ ”موافقا لقيم الإسلام والشريعة الإسلامية“، وهو ما يتعارض مع ما تحاول الرياض التصدي له من أفكار للتنظيم المتطرف الذي سيطر على أراض شاسعة في الجارة العراق وسوريا قبل حوالي شهرين.

وتخشى السعودية من مقاتلي ”داعش“ الذين سيطروا، في حزيران /يونيو الماضي، على أراض شاسعة في الجارة العراق وسوريا في عمليات خاطفة أذهلت العالم.

وكان تنظيم ”القاعدة“، الذي يعد ”داعش“ أحد فروعه الأكثر تطرفاً، قد شكل قبل سنوات تهديداً حقيقاً للسعودية التي قامت بحملة أمنية في 2003 استمرت لسنوات وسحقت ”القاعدة“ على أراضيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة