أخبار

الخارجية الإماراتية: الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني حل ضيفًا جراء التضييق القطري وغادر بناء على طلبه
تاريخ النشر: 14 يناير 2018 18:10 GMT
تاريخ التحديث: 14 يناير 2018 19:28 GMT

الخارجية الإماراتية: الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني حل ضيفًا جراء التضييق القطري وغادر بناء على طلبه

نفت السلطات الإماراتية رسميًا، مساء اليوم الأحد، ما تردد عبر مقطع فيديو متداول للشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، عضو الأسرة الحاكمة في قطر، في زعم احتجازه في

+A -A
المصدر: فريق التحرير

نفت السلطات الإماراتية رسميًا، مساء اليوم الأحد، ما تردد عبر مقطع فيديو متداول للشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، عضو الأسرة الحاكمة في قطر، في زعم احتجازه في أبوظبي.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الإماراتية، أن الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني حل ضيفًا على دولة الإمارات بناء على طلبه، وحظي بواجب الضيافة والرعاية، بعد أن لجأ للدولة جراء التضييق الذي مارسته الحكومة القطرية عليه، وقوبل بكل ترحاب وكرم وهو حر التصرف بتحركاته وتنقلاته، وقد أبدى رغبته بمغادرة الدولة حيث تم تسهيل كافة الإجراءات له، دون أي تدخل يعيق هذا الأمر.

وعبر المصدر في بيان صادر اليوم الأحد عن أسفه للافتراءات التي صاحبت مغادرة الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني لدولة الإمارات، مؤكدًا أن هذه الممارسات والادعاءات باتت نهجًا متواصلًا لدولة قطر في إدارتها لأزمتها.

وكانت مصادر إماراتية قد نفت لـ ”إرم نيوز“، ما تردد عبر مقطع فيديو متداول للشيخ عبدالله بن علي آل ثاني، يزعم احتجازه في أبوظبي، وقالت إن الشيخ عبدالله، وصل الإمارات بناء على طلبه، وهو حر في مغادرتها متى شاء، ولأي وجهة يريد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك